دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 11/10/1439 هـ الموافق 25/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
رسائل عبر البريد ....محمد صالح ياسين الجبوري

 البريد من الدوائر التي لها علاقة في حياة الاهالي ، فهو يقوم بتقديم خدمات نقل الرسائل ،و الطرود، والحوالات والاتصالات والتوفير،البدالة مهمتها توفير الانصالات الهاتفية بين المواطنين، وكلمة البريد من البردة وهي العباءة الحمراء التي يلبسها صاحب البريد في الماضي،وجاء في الحديث الشريف، (اذا ابردتم فاجعلوه حسن الوجه والاسم)، والبريد بالقياس مسافة (٢) الى(٤)فرسخ،وكانت دوائر البريد تقدم الخدمات الى الاهالي،وكان الحجاج يذهبون بالطريق البري الى الاردن والقدس والى السعودية يرسلون رسائل الى ذويهم للاطمئنان على صحتهم، ترافقهم بعثة بريدية ،اما الخدمات الهانفية تتولى البدالات تقديمها، وهناك مشتركي خدمة الهاتف،ويوجد قسم الرسائل البريدية و الطرود والحوالات،وتستخدم الطوابع البريدية في الرسائل المسجلة والعادية،وتصل بواسطة البريد الصحف والمجلات والكتب والطرود، وهواة الطوابع يقومون بجمع الطوابع الحديثة والمستعملة، وتبادل الطوابع بين الأصدقاء من مختلف أنحاء العالم ،وفي الماضي كانت دوائر البريد مزدحمة بالمراجعين، منهم من يبعث الرسائل، والقسم الأخر يستلم حوالات وطرود ورسائل،اما اليوم تحولت هذه الخدمات الى الاننرنت، ومكاتب الصيرفة،اما اليوم ، وم تبقى من البريد الا المشاهد الجميلة التي كنا نتذكرها، وصورة ساعي البريد الذي يتجول بدراجته وهو يوزع الرسائل الى أصحابها،المشاهد أصبحت من الماضي.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحافي العراق

2018-06-09