دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تركي آل الشيخ أمر بحبس اللاعبين في غرفة الملابس.. تفاصيل ليلة سوداء عاشها المنتخب السعودي عقب الفضيحة “الخماسية”

وكالات:

كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل ما وصفته بـ”ليلة” سوداء عشاها لاعبو المنتخب السعودي، عقب الهزيمة الساحقة التي تلقاها من نظيره الروسي في المباراة الافتتاحية لكأس العالم يوم الخميس الماضي.

وتكشفت أمس كواليس وأسرار ليلة الرعب في غرفة تبديل الملابس للمنتخب السعودي، عقب الخسارة المذلة بخماسية، حيث تعرض اللاعبون “حسب أقوال صحافة بلادهم” لحملة شرسة من التهديد والوعيد من طرف رئيس هيئة الرياضة السعودية و”عراب” المنظومة الرياضية السعودية في عصرها الرديء تركي آل الشيخ.

ودخل “آل الشيخ” بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق” في نوبة غضب وجنون بعد المباراة مباشرة وأصدر توجيهاته بحبس اللاعبين في غرفة تبديل الملابس ونزل من المقصورة الرئيسية وهو في حالة هيجان وطيش صاباً جام غضبه على اللاعبين ويتوعدهم بعواقب الامور والويل والثبور في حالة تكرار الأداء الباهت والمهزوز.

 

وانتقد محللون تصرف “آل الشيخ” الذي وصوفوه بـ(الجهل والسذاجة) في العمل الإداري وافتقاده فن وحكمة “إدارة الازمات” بضرورة امتصاص الصدمة وعدم اتخاذ قرارات عاطفية او انفعالية.

وتصرف رئيس هيئة الرياضة السعودية تسب بأن دفع اللاعبون الثمن مرتين داخل وخارج ملعب لوجنيكي وتجرعوا بمرارة كلماته القاسية، وهو يدعي مجدداً أن اللاعبين السعوديين لا يستحقون المبالغ التي تدفع لهم قائلاً: لا حد من اللاعبين السعوديين يستحق أكثر من مليون ريال وهذا ثمنكم.

وشن رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت هجوماً على لاعبي المنتخب السعودي بعد الخسارة القاسية أمام نظيره الروسي 0-5، مؤكداً أنه ستتم محاسبة لاعبين لم يقدموا مستوياتهم المعهودة.

 

وقال عادل عزت إنه ستتم محاسبة عدد من اللاعبين بسبب سوء مستوياتهم خلال مباراة الافتتاح، وأبرزهم الحارس عبد الله المعيوف والمدافع عمر هوساوي والمهاجم محمد السهلاوي.

 

وأضاف، في مداخلة هاتفية مع برنامج تلفزيوني: “المستوى كان سيئا للغاية ولا يعكس البرنامج الإعدادي الذي لم تقصر معنا القيادة به، لكن النتيجة كانت مخيبة للآمال وغير مرضية”.

 

وواصل: “تم إعداد البرنامج الإعدادي لكسر الخوف أمام المنتخبات الكبيرة في أراضيها، ولكن الانهيار لم يكن لائقا، بل أخطاء في التمرير وأخطاء فنية من المدرب، أخطاء وتأخير في التغييرات، وستتم محاسبة عدد من اللاعبين، وأبرزهم عبد الله المعيوف وعمر هوساوي ومحمد السهلاوي، لسوء مستوياتهم في المباراة”.

 

وصبت الجماهير السعودية الحزينة جام غضبها على تركي آل الشيخ، وحملته وزر الهزيمة القاسية في المباراة الافتتاحية بأسلوبه الفج وغير العقلاني وقراراته العقيمة في المنظومة الرياضية السعودية، وبالتالي دفع المنتخب الاخضر الثمن غالياً مما أثار الاستهجان والاستياء الجماهيري السعودي.

وتعرض الفريق “لموجة غير مسبوقة من السخرية والاستهزاء عالميا من الخبراء والمحلليين الذين أعربوا عن دهشتهم واستغرابهم من المستوى الهزيل وسذاجة اللاعبين الذين قدموا أداء مهزوزا ومرتبكا وبدوا فاقدين للروح والانسجام ومهزومين فنيا وتكتيكيا ومعنويا.

2018-06-17