دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الثلاثاء 12/10/1439 هـ الموافق 26/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ترامب: كوريا الشمالية لا تزال تمثل تهديدا

الوسط اليوم-وكالات:جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، قائلا إن أسلحتها النووية لا تزال تمثل "تهديدا فائقا" لبلاده، بعد 10 أيام فقط من نفيه وجود أي خطر من قبل بيونغيانغ.

وكان ترامب قد كتب على تويتر في 13 يونيو/حزيران بعد يوم واحد من اجتماعه مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ-أون، في سنغافورة يقول "لا يوجد أي تهديد نووي من كوريا الشمالية".

ويأتي تجديد العقوبات في الوقت الذي ألغي فيه تدريبان عسكريان كانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستشاركان فيهما.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) إن الهدف من وراء الإلغاء هو دعم المفاوضات الدبلوماسية.

وجاء ذلك عقب قرار اتخذ أوائل هذا الأسبوع بتعليق مناورات عسكرية كبيرة مشتركة بين البلدين كان من المقرر إجراؤها في شهر أغسطس/آب.

وقد وعد ترامب بإنهاء ما سماه بـ"ألعاب الحرب" السنوية بين الحلفاء، في تنازل غير متوقع خلال قمته مع كيم، واصفا إياها بـ"الاستفزازية" و"المكلفة".

وصدم قرار ترامب كثيرين لأن الولايات المتحدة كانت تقول في السابق إن التدريبات العسكرية دفاعية بالكامل وضرورية بالنسبة إلى تحالفها مع سيول.

هل غير ترامب نبرته تجاه كوريا الشمالية؟

لا يبدو أن الأمر كذلك، لكن واشنطن قد أعلنت "حالة طوارئ قومية" بالنسبة إلى كوريا الشمالية منذ 2008. ولا يزال الرؤساء يجددون ذلك بطريقة روتينية، مع العقوبات المفروضة عليها.

وجدد ترامب حالة الطوارئ يوم الجمعة، بسبب "وجود خطر انتشار مواد انشطارية يمكن استخدامها في الأسلحة في شبه جزيرة كوريا، وبسبب سياسات وأفعال حكومة كوريا الشمالية".

وقال ترامب في مذكرة إلى الكونغرس إن هذا "لا يزال يمثل تهديدا غير عادي وكبيرا للأمن القومي للولايات المتحدة، ولسياستها الخارجية، ولاقتصادها".

ويقول أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونغرس إن لغة البيت الأبيض تنافض ما قاله الرئيس في وقت سابق عن نجاح قمة سنغافورة. وكان ترامب قد غرد في 13 يونيو/حزيران قائلا إن الأمريكيين يستطيعون أن "يناموا في هدوء الليلة".

وقال زعيم الديمقراطيين، تشاك شومر "إن تقرير إدارة الرئيس ترامب يضعف بياناته تماما خلال الأسابيع القليلة الماضية".

وأضاف "يجب أن نتعامل مع هذه المفاوضات بجدية أكثر من أنها فرصة لالتقاط الصور. والقول بأن مشكلة كوريا الشمالية قد حلت، لا يجعلها كذلك".

وكان ترامب وكيم قد وقعا خلال قمة سنغافورة، وهي الأولى بين رئيس أمريكي وزعيم كوري شمالي، بيانا قدمت فيه الولايات المتحدة "ضمانات أمنية" لكوريا الشمالية، وتعهدت فيه كوريا الشمالية "بالعمل على الإلغاء الكامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية"، دون أن تحدد ما تعنيه بذلك.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن العقوبات على كوريا الشمالية ستظل مفروضة بينما تتواصل المفاوضات بشأن ترسانتها النووية.

ولكن وسائل إعلام كوريا شمالية كانت قد أفادت بأن ترامب وافق على "رفع العقوبات" مع تقدم العلاقات.

2018-06-23