دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 11/10/1439 هـ الموافق 25/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إشراقات هائمة.... عبد الرزاق اسطيطو

أيتها الهائمة بتراتيل الفجر

الحالمة برذاذ الموج

وبعزف الكمنجات لحظة السفر

أيتها العاشقة كفراش حد الإحتراق

لألوان الطيف

وشغب الطفولة في فصل الشتاء

وبياض الثلج

هل تتركين هذا الشوق

وحيدا كفزاعة الطير تحت المطر

بلا مهرة جامحة

 تقوده كأعمى إلى هاوية الغواية؟ 

أيتها الحالمة كنورس بزرقة البحر

خلف ظلال الستائر البنفسجية

وضوء الشموع الحزينة

لمن تتركين صورتك

المعلقة على الجدار المقابل

وعازف الكمان

 الواقف كتمثال في ساحة منسية

بلا أثر..

 وبلا فرح..

 وبلا وجع..

وبلا أغنية..

أيتها الهائمة بالرؤى كالشعراء

بشوق الأطفال

 تنتظرك بساتين البرتقال

وحقول النعناع المطلة على النهر

 

2018-06-25