دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ترامب يحث السعودية على زيادة إنتاجها النفطي

رام الله-الوسط اليوم:

حثّ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المملكة العربية السعودية على زيادة إنتاجها من النفط لمواجهة ارتفاع تكلفة الوقود.

وقال ترامب، في تغريدة له على تويتر، إنه طلب من العاهل السعودي رفع إنتاج النفط بما يصل إلى مليوني برميل يوميا.

وأضاف: "لقد وافق (الملك)".

اقرأ أيضا: تهديدات ترامب لإيران ترفع أسعار النفط لأعلى معدل منذ 3 سنوات ونصف

وقال ترامب إن الخطوة ضرورية بسبب "الاضطرابات والاختلال الوظيفي في إيران"، أحد أكبر منتجي النفط في العالم.

ووافقت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على زيادة الإنتاج، إلى جانب روسيا، لكن الخطوة أخفقت في تحقيق الاستقرار في الأسواق.

وأكدت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الرئيس الأمريكي والعاهل السعودي تحدثا عبر الهاتف، وأضافت أن الزعيمين ناقشا ضرورة "الحفاظ على اسقرار سوق النفط".

ولم تؤكد الوكالة أن الملك سلمان وافق على زيادة الإنناج بما يصل إلى مليوني برميل يوميا.

وتعد السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم. إذ تًنتج نحو 10 ملايين برميل في اليوم الواحد في مايو / أيار الماضي.

ويُعتقد بأن السعودية تمتلك ما بين 1.5 مليون إلى مليوني برميل يوميا كسعة احتياطية، لكن بعض الخبراء أكدوا لصحيفة وول ستريت جورنال إنه لا يُعتقد بأن الرياض ستلبي طلب ترامب.

 

وقال مسؤول سعودي للصحيفة: "السعودية لا ترغب في تجاوز حد 11 مليون برميل يوميا، وليست لديها نية في زيادة سعة إنتاجها في الوقت الحالي. إنه أمر مكلف للغاية".

ولطالما انتقد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منظمة أوبك على الرغم من أن السعودية، حليف الولايات المتحدة، عضو بارز في المنظمة، إذ قال في 20 أبريل/نيسان، إن أسعار النفط "مرتفعة للغاية بشكل مصطنع"، مؤكدا أن هذا أمر "غير جيد ولن يكون مقبولا".

واتهمت إيران، وهي عضو في منظمة أوبك، ترامب بمحاولة تسييس المنظمة، مُنحية باللائمة على الرياض في مساعدته.

وقال مرشد الثورة الاسلامية في إيران، آية الله علي خامنئي، إن الولايات المتحدة تحاول دق إسفين بين الإيرانيين وحكومتهم من خلال استخدام ورقة "الضغط الاقتصادي".

كما أضاف، في بيان نُشر على موقعه الإلكتروني: "لقد حاول ستة رؤساء أمريكيين قبل (ترامب) هذا لكنهم يئسوا".

وتهاوت قيمة العملة الإيرانية، الريال، منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران في مايو/أيار الماضي.

وفي وقت مبكر من هذا الأسبوع، خرج آلاف التجار في بازار طهران الكبير، في تظاهرة هي الأكبر في المدينة منذ عام 2012، احتجاجا على ارتفاع الأسعار، وانهيار قيمة الريال،

2018-07-01