دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حنتوش الفلسطيني ' بين ' الفرحة والنكد ... احمد دغلس

حنتوش خروف فلسطيني يطير لونه اسود وأذناه طويلتان له جناحان سريان يخبئهما داخل الصوف ويخرجهما حين الهمس بإذنيه يا حنتوش طير ...،  حنتوش ولد في وادي ابو هندي المهدد بالاستيطان في فلسطين  من بين سبعون نعجة تعيش في الوادي تحت السماء في الصيف والشتاء لأن ألاحتلال يمنع بناء بيوت إيواء لها  ...؟!  حنتوش حاز على جائزة هانز كريستيان الدولية للقصة الخيالية درس وصديقته  " اسمى صالحة " في مدرسة عرب الجهالين المصنوعة من القصب لأن الاحتلال يمنع البناء بالطوب او الحجر في هذه المناطق المحتلة لغرض الاستيطان الإسرائيلي ...، لكن حنتوش الفلسطيني يطير من مكان الى مكان لا تستطيع اسرائيل رصده ولا التعرض له لا بالرادرات ولا بالإف  الطياره ولا الشبح الغير مرئية ...، حنتوش رِجع  زعلان  من بعض المشاغبين في جامعة النجاح وشاف الجهلة والموترين من طلبة غير مسئولين وطنيا وكرامة نضالية لكنه أستدرك بالقول الله يهديهم مثل ما أهدى قيادات الحركة الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها قيادات  " حركة فتح " في الصف الأول الذين يعتصمون وأول المبادرين في حماية الخان ألأحمر في فلسطين من التهويد والمصادرة بجانب رجال الدين المسلمين والمسيحيين وأبناء الوطن المناضلين ...، حنتوش رِجِع على المدرسة مبسوط ويِبَرْطِع لما شاف القيادات   ( في الصف من الصف ألأول ) على الأرض تقاوم ضد الاحتلال  " بعكس "  غيرهم من قيادات المنظمات الغير حكومية NGOs وبعض منظمات اليسار والمتاسلمين التي تتظاهر على الدوار من اجل ضرب وإضعاف هذه القيادات التي تتمترس وتناضل في الخان الأحمر  ولا وألف   " لا "  لتمرير صفقة القرن ...؟!

حنتوش لأول مره رجع مبسوط من عزام ألأحمد  عضو اللجنة التنفيذية  لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بعد " مذبحة " عضوية المجلس الوطني الغير موفقة ...؟! 

حنتوش برْطَع لما سمع وشاف بالصوت والصورة زيارة اهلنا وشهدائنا القادة والمناضلين في مخيم اليرموك وفرح اكثر لما دُعي السيد الرئيس ابو مازن من على مسمع  الشهيد ابو جهاد والشهيد سعد صايل لزيارتهم في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك بضاحية دمشق ليكون اكثر سعادة عندما تتحقق  .

2018-07-13