دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حيِّ القديم....محمد محمد علي جنيدي

حيِّ القديم
بحيِّ القديمِ تركتُ ابتسامي
وعشتُ الحياةَ دموعاً سخية
وكان الصحابُ كأهلي وعاشوا
بروضِ الضميرِ قلوباً وفية
تموجُ الليالي وهم أصدقائي
وإخوانُ روحي ونفسي الزكية
وإن مرّ طيفٌ لسمارِ ليلٍ
ظمئتُ لهذي الليالي الشجية
هم الحبُّ عندي وعندي جراحٌ
وهم بلسمٌ لجراحي الأبية
أقولُ أيا أصدقائي بعدتم
فعودوا تعد نسماتي الندية
ولي ذكرياتٌ بأعماقِ روحي
سلامٌ من اللهِ ربِّ البرية
وشِعرٌ تهادى بشدوي ونوحي
حييتُ بهِ وطوتني المنية
وتلك الحروفُ لحيِّ القديمِ
فهل تحفظون حروفَ الوصية

محمد محمد علي جنيدي - مصر

[email protected]

2018-07-15