دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تل أبيب- درس مفتوح بالعربية احتجاجا على قانون القومية

القدس المحتلة-الوسط اليوم: شارك حوالي 1000 شخص، مساء أمس، في احتجاج على "قانون القومية"، وذلك في ساحة المسرح الوطني "هبيما" في تل أبيب، حيث عقد درس جماعي للغة العربية تحت عنوان "نعم للمساواة والشراكة اليهودية العربية، لا لقانون القومية".
وفي وقت سابق أمس، انضم 78 من مفوضي الشرطة المتقاعدين إلى حملة الاحتجاج، وطالبوا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتعديل القانون بسبب الضرر الذي يسببه لأبناء الطائفة الدرزية وغيرهم من أفراد المجتمع الذين يخدمون في الجيش والأمن.
وقالت مي عرو، احدى المعلمات اللواتي قدمن درس اللغة العربية في هذا الحدث، إن قانون القومية "يجرد اللغة العربية من مكانتها ويؤذي المواطنين العرب بشكل مباشر". 
وأضافت: "إذا كنا مهتمين بمستقبل مشترك هنا، فنحن بحاجة إلى التحدث، ولكي نتحدث علينا أن نفهم لغة بعضنا البعض".وقال فراس خوالد، المرشد في حركة الشباب العربي "أجيال"، الذي وصل مع حوالي 50 من أعضاء الحركة، إن طلابه "يفهمون أنهم يعتبروننا درجة ثانية في إسرائيل 2018".
وقد انتقد الفنان داني كارافان، الحائز على "جائزة إسرائيل"، القانون قائلا إن "قانون القومية فاشي، وهذه حكومة فاشية، ولدي أخبار لهم - انهم يجلسون أمام الجدار الذي صممته في الكنيست، والقدس محفورة في المنحوتة داخل دائرة وهي مقسمة هناك أيضًا، لذا فليعرفوا ذلك، وليشاهدوا ذلك ويذهبون إلى الجحيم".
تجدر الاشارة الى ان قانون القومية الذي صادقت عليه الكنيست الاسبوع الماضي، الى جانب العديد من النقاط المثيرة للجدل في الشارع الاسرائيلي، فهو يلغي اللغة العربية كلغة رسمية في اسرائيل ويمنحها مكانة خاصة.

 

2018-07-31