دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
في ختام اجتماعات اتحاد الحقوقيين العرب إسماعيل: فلسطين ستبقى البوصلة للعرب والمسلمين

عمّان – الوسط – اختتم  المكتب الدائم لاتحاد الحقوقيين العرب، اجتماعاته للدورة الـ 39  تحت شعار "القانون في مواجهة الطائفية"، على مدار يومين بمشاركة وفداً فلسطيناً مكوناً من رئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم محمود إسماعيل "أبو إسماعيل" عضو المكتب الدائم للاتحاد، والمستشارة القانونية في منظمة التحرير الفلسطينية أ. فداء أبو حميد، وذلك في قاعة المؤتمرات الدولية بفندق "الهوليداي إن" بالعاصمة الأردنية عمّان.

 

فيما ألقى إسماعيل كلمة المشاركين في ختام الاجتماعات شاكراً كافة المشاركين على هذه الثقة التي أوله إياها كمتحدثا باسمهم، مؤكداً على أن فلسطين بعمقها التاريخي والحضاري والقومي ستبقى البوصلة الموحدة للعرب والمسليمن وكل أحرار وشرفاء العالم في كافة القضايا، حيث مهد الديانات السماوية الثلاث من مسرى نبي الله (ص) ومهد سيدنا المسيح وقيامته في مدنية القدس وما حولها، هذه المدينة التي من شأنها أن تمحو هذه الفوارق العنصرية التي عظمتها الطائفية والعنصرية التي مثلت المرض العضال في خاصرة الشعوب العربية والإسلامية.

 

وأضاف إسماعيل: "إن ما تتعرض له فلسطين بشكل عام  ومدينة القدس بشكل خاص من هجمة شرسة تستهدف الأرض والإنسان والتاريخ والشواهد، ما هو إلا محاولة لمحو الهوية الوطينة والإسلامية بكافة أشكالها ومكوناتها الحضارية والثقافية والتراثية".

 

وشكر إسماعيل باسم سيادة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" الأمين العام للاتحاد شبيب المالكي وكافة أعضاء الأمانة العامة من ممثلي الدول العربية، على إيلائهم لفلسطين والقدس الأولوية العظمى في كافة مساعيهم وقراراتهم وأعمالهم، مثمناً وقوف الأنظمة العربية والإسلامية بجانب فلسطين وقيادتها الشرعية، مؤكداً على أن فلسطين قيادةً وشعباً مرابطون  وصامدون في وجه كافة المؤامرات والضغوطات التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

 

فيما أجمع كافة المشاركين بالاجتماع على خطاب السيد إسماعيل وقوبل بالتشجيع والدعم الكبير لكافة القضايا الي تم طرحها بخصوص القضية الفلسطينية.

2018-08-09