دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
خلال إستقباله والدة عميد الأسرى الحاجة ام كريم يونس ... أبو بكر: جهود القيادة مستمرة للإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامي

رام الله-الوسط اليوم:أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ان القيادة الفلسطينة وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن، ماضية في بذل الجهود والتحركات للإفراج عن الأسرى القدامي المعتقلين قبل توقيع إتفاق أوسلو عام 1993.

وأضاف أبو بكر " منذ تراجع إسرائيل عن الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامي، والتي كانت مقررة يوم التاسع والعشرين من أذار/ مارس 2014، حاولت القيادة من خلال العديد من الجهات والاطراف الدولية الضغط على دولة الإحتلال للإفراج عنهم، وفقا للتفاهمات التي تمت مع الرئيس أبو مازن، ولكن هناك تعنتا ورفضا قاطعا من قبل حكومة الإحتلال للتجاوب مع هذه الضغوط.

وشدد أبو بكر على أن تهرب إسرائيل من الإفراج عن عمداء الأسرى حتى اليوم، يعتبر صفعة للمجتمع الدولي بشكل عام، والولايات المتحدة بشكل خاص، والتي كانت تحاول إستئناف المفاوضات عام 2013، المشرف الرئيسي على التفاهمات بين حكومة الإحتلال والرئيس ابو مازن، حيث تضمنت الإفراج عن أسرى ما قبل أوسلو البالغ عددهم حينها 104 أسرى على أربع دفعات خلال 9 شهور.

تصريحات أبو بكر جاءت خلال إستقباله والدة عميد الأسرى في سجون الإحتلال وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح كريم يونس (62 عاما)، من بلدة عارة في الداخل الفلسطيني المحتل، المعتقل منذ 36 عاما، ويقضي حكما بالمؤبد.    

2018-08-09