دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تأكيداً لما نشره “كوهين” وتحدّى به “خلفان” .. قناة عبريّة تكشف: وفد سرّي زار اسرائيل وتدرّب على طائرات F-35!

القدس المحتلة-الوسط اليوم:

تأكيداً لما نشره الباحث الإسرائيلي إيدي كوهين، وتحدى ضاحي خلفان تميم نائب رئيس شرطة دبي، أن يُنكره، كشفت قناة 24i العبرية أن وفدا إماراتيا زار إسرائيل بالسر لحضور دورة مغلقة، قدمها ضباط كبار في سلاح الجو الإسرائيلي حول كيفية استخدام مقاتلات إف 35.

وقال مذيع في القناة العبرية، إنه وصلهم نبأ حصريا بوجود الوفد الإماراتي في إسرائيل، واصفا الإمارات بأنها الدولة التي لا تقيم علاقات “دبلوماسية مكتملة” مع إسرائيل، في إشارة إلى أن العلاقات لا ينقصها سوى العلانية، وتلفها السرية.

وعلق المذيع قائلا: “مجددا.. الإمارات كانت هنا في إسرائيل، جنبا إلى جنب مع قادة القوات الجوية الإسرائيلية”.

 

المراسل الإسرائيلي العسكري للقناة “شاي رابين”، اعتبر أن الزيارة مهمة، نظرا لـ”تقارب مصالح” بين أبوظبي وتل أبيب على حد وصفه.

 

وأضاف: “هذه الدورة السرية التي عقدت مع الوفد الإماراتي أرادوا من خلالها الحصول على تفاصيل حول المقاتلة الأمريكية إف 35، حيث إنهم منفتحون جدا بشأن شرائها”.

 

واعتبر المراسل أن حضور الوفد الإماراتي لهذه الدورة، يبعث برسائل معينة إلى إيران، ولكن لا نعلم إن كانت واشنطن ستبيع أبوظبي هذه النوعية من المقاتلات.وفقاً لما أورده موقع “الإمارات 71”

 

وأشار المراسل أن هذه ليست المرة الأولى التي تشهد العلاقات الإسرائيلية الإماراتية مثل هذه التطورات، فقد سبق وأن شاركت الإمارات بمناورات العلم الأحمر إلى جانب إسرائيل في الولايات المتحدة.

 

وتساءل ناشطون عن سبب عدم إرسال الوفد الإماراتي للتعلم على استخدام المقاتلة في واشنطن، كون المقاتلات صناعة أمريكية، مستغربين توجه الوفد إلى تل أبيب.

 

يشار إلى أن “كوهين” نشر تغريدة قال فيها “هل ينكر ضاحي خلفان تميم وجود طيار إماراتي شارك ضمن سلاح الجو الإسرائيلي في القصف على الإرهابيين في غزة قبل ثلاثة أسابيع وهو يتدرب على طائرات إف35 الإسرائيلية عندنا؟ أتحداه أن ينكر ذلك”.

 

كما أشار الباحث في “معهد بيجين-سادات” إلى خبر نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية أواخر مارس/آذار الماضي عن تدريبات مشتركة في اليونان جمعت بين القوات الجوية الإماراتية ونظيرتها الإسرائيلية، إلى جانب الولايات المتحدة وإيطاليا والمملكة المتحدة وقبرص.

ويشن كوهين حملة تغريدات ضد خلفان منذ أيام، بعدما كتب خلفان مغردا أن “على العرب أن يدركوا هذه الحقيقة، أن إسرائيل لا هم لها إلا إحداث الدمار للوطن العربي، فهو السبيل الوحيد لكي تبقى مهيمنة”.

 

وعلى الفور رد عليه كوهين قائلا “إسرائيل تاج رأسك يا ضاحي خرفان، إذا بتواصل التطاول على اليهود وعلى إسرائيل قسما سأفتح ملفك وملف زيارتك السرية مع وفد أمني في السنوات الأخيرة إلى إسرائيل، لقد أعذر من أنذر.. تغريدة واحدة ضد إسرائيل أو اليهود اعتبارا من الآن وملفك سيفتح”.

 

وتوالى السجال بين الطرفين، حيث زعم خلفان أن حساب كوهين مزور ويدار في قطر، فظهر كوهين في تسجيل فيديو وطالب المسؤول الإماراتي بإجراء مناظرة حية على الهواء وفي أي محطة تلفزيونية يختارها، وكرر تحديه بقبول المناظرة عدة مرات.

2018-08-11