دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
'تصرفات والدك في حفل الزفاف سلبت فرحتنا'

القدس المحتلة-الوسط اليوم:

عريس إسرائيلي تقدم بطلب طلاق من زوجته بعد فترة قصيرة من زواجهما على خلفية اتهامات عائلتها لوالده بأنه أقدم على التحرش بزوجة والدها.. عائلة العريس تنكر  

عادة ما يكون حفل الزفاف حدثا مفرحا يتذكره الأزواج على أنه ذروة فرحهما وفرح عائلاتهما. لكن قصة الزفاف لعروسين إسرائيليين مختلفة. فالأحداث التي جرت خلال حفل زفافهما كانت منبع تعاستهما حتى بلغ الأمر حد الطلاق.

فحسب رواية أهل العروس التي وافقت على قران ابنتها بابن عائلة غنية من شمال إسرائيل، في مرحلة معينة خلال حفل الزفاف، اقترب والد العريس من زوجة والد العروس، وهمس في أذنها كلاما غير لائق ووضعه يده على عجيزتها. وكانت شقيقة العروس شاهدة على تصرف والد العريس، فحافظت على صمتها حتى تمر المناسبة على خير. لكن الحديث وصل إلى أذن العروس التي طلبت من عريسها أن يطلب من والده أن يكف عن مضايقة زوجة والدها، وأن يتمالك نفسه.

فذهب العريس إلى والده متسائلا إن كان أقدم على مغازلة والدة العروس على نحو غير لائق، فأنكر الوالد اتهامات عائلة العروس وقال إنه اقترب منها بصورة ودية وأثنى على مظهرها الخارجي لا أكثر. وعاد العريس ليخبر العروس برواية والده، فنشب بينهما خلافا عكر صفو العرس.

وتحولت حياة العروسين القصيرة معا إلى جهنم إثر أحداث حفلة الزفاف، فلم تكف العروس عن تذكير العريس بالحادثة المعيبة وكانت تتهم والده مرارا وتكرارا بأنه “خرّب” عرسهما، وفي مرحلة معينة اتهمت الوالد بأنه مهووس بالنساء وأخبرت زوجها إنها لا تستبعد أنه ورث جينات والده. وكان رد الزوج على ادعاءات زوجته برفضها والدفاع عن والده.

واستمر الخلاف بين العروسين على وقائع حفل الزفاف حتى طفح كيل العريس، فتوجه إلى المحكمة الشرعية في حيفا بطلب الطلاق من زوجته مدعيا إنها “مست وعائلتها بسمعة أبيه الطيبة” وإنهما اختلقا قصة التحرش. وأضاف الشاب في طلب الطلاق “والدي إنسان محترم ومعروف في شمال إسرائيل لن أسمح بالمساس بسمعته. ولن أسمح باستغلاله لأنه ثري. أطالب العروس وعائلتها بإعادة هدايا العرس”.

2018-08-17