دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الموساد ثاني أكبر جهاز استخبارات في العالم

  توفيق ابوشومر:

"تطور جهاز الموساد، في عهد رئيسه الحالي، يوسي كوهن، وأصبح الثاني في العالم بعد السي آي إيه الأمريكي، ليس فقط بسبب العلاقة الوثيقة بين، رئيسه الحالي، ورئيس وزراء إسرائيل، بل لأن الحكومة منحته مميزات عديدة، وميزانيات عديدة، مما مكَّنه من تجنيد سبعة آلاف شخص.

بالإضافة إلى ذلك فإن جهاز الموساد، برع في تجنيد واستخدام، السايبر،  والإنترنت.

قاد، يوسي كوهن الموساد منذ عامين ونصف العام، بعد رئيسه السابق، تامير باردو.

يدعي كوهن قائلا:

"إنه يستطيع تنفيذ عمليات في أية دولة في العالم، وفي أي وقت!

طور جهاز الموساد بحيث أصبحت أكثر فوة وغموضا على شاكلة اغتيال، مهندس الطائرات التونسي، محمد الزواري، قال يوسي كوهن عن العملية:

إنها عملية مميزة، لا تشبه العمليات السابقة، مثل عملية اغتيال المبحوح!!

فقد بدأتْ العملية بإعلان صحفي عن مناقصة لإنتاج فيلم عن الفلسطينيين المثقفين والعلماء ممن يسكنون تونس، نُشر الإعلان في الصحف النمساوية، وكان للزواري علاقة مع صحفية مجرية، ترغب في إنتاج فيلم وثائقي، وتمكن الموساد من اغتياله بواسطة عملاء تونسيين بخطة محكمة، مستفيدين من الثغرات التي حدثت في اغتيال، القسامي، محمود المبحوح في دُبي 2010م.

(صحيفة هارتس 24-8-2018م)

تعليق أخير:

هذا التحقيق، اعترافٌ رسمي بالجريمتين، لمن يوثقون، إن وجدوا!!

2018-08-24