دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأربعاء 8/1/1440 هـ الموافق 19/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ندوة المستمعين منكم وإليكم ....محمد صالح ياسين الجبوري

  القسم العربي في الإذاعة اابريطانية قدم برنامجا متميزا( ندوة المستمعين) ،يعتمد على مساهمات المستمعين ومشاركاتهم،كنت أتابع البرنامج ،وارسل رسائلي المتواضعة اليه،وكم أكون سعيدا عندما تذاع من الاذاعة،كان ذلك في السبعينات، ومطلع الثمانينات كان البرنامج المفضل الذي أجد فيه المتعة والمحبة والشوق،برنامج ترك الأثر الطيب في حياتي، ومن الذين قدموا البرنامج، الذين لديهم الخبرة والكفاءة في العمل الإذاعي(عاطف عبد الجواد ،رشاد رمضان،عبلة الخماش، سلوى الجراح)، وغيرهم، ربما كانت هناك كلمات تذكرنا ب (ندوة المستمعين)، تلك الكلمات التي تردد في ألبرنامج (اسمع لندن في اوقات ندوة المستمعين)، وكانت تجرى قرعة في نهاية البرنامج للفوز(بقميص تي شيرت) مكتوب عليه العبارة (بي بي سي القسم العربي ندوة المستمعين)، ويتم نشر الفائز في القرعة في مجلة (هنآ لندن)، التي كانت توزع مجانا على المستمعين، وقد فزت بقميص( تي شيرت) لكني لم أنشر صورتي في المجلة،كان البرنامج يذاع (٣)مرات في الاسبوع ، وتعاد اذاعته، مشاعر الفرح والسرور تراودني عند سماع البرنامج، والحزن يخيم علي عند فوات حلقة من البرنامج ولم أسمعها، محبتي للبرنامج كبيرة ، تلك ألايام الجميلة،كانت من الماضي، تحمل ثقافتي، وهوايتي، ومتابعتي،اليوم نتذكر الماضي الذي أجد فيه اشياء جميلة غابت عن العالم في الوقت الحاضر،تحية لمستمعي القسم العربي في كل مكان.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحفي العراق

2018-09-19