دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأربعاء 29/1/1440 هـ الموافق 10/10/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كيف تؤثر المرأة الخارقة في الأفلام السينمائية في الشابات؟

القدس المحتلة-الوسط اليوم:حاول بحث جديد أجراه باحثون أمريكيون فحص كيف تؤثر الشخصيات النسائية في القصص التي تبلور خيالنا، هويتنا، وطموحاتنا. يُدعى البحث الذي بدأت تنتشر نتائجه هذا الأسبوع، “المرأة الريادية: نساء مشاركات في مسلسلات الخيال العلميّ والأبطال”، وقد أجرته BBC الأمريكية والمركز الأمريكي للنساء في الوسائط الاجتماعية.

في إطار هذا البحث الخاص، فُحِصَت آراء 2.431 شابا وشابة، أعمارهم 5 حتى 19 عاما، واتضح أن هناك تأثير إيجابي هائل في الثقة الذاتية لدى الشابات اللواتي يشاهدن عبر الشاشات بطلات تشبههن. يشير البحث إلى أن الشابات قد يتخيلن أنفسهن يشغلن مناصب قيادية ويشعرن بثقة ذاتية إذ يتخيلن أنفسهن يشاركن في أفلام الأبطال والبرامج التلفزيونية.

يدعي الباحثون أن هذا الأسلوب قد يشجع الشابات أكثر على أن يشاركن في مجالات العلوم والتكنولوجية التي تشارك فيها نسبة قليلة من النساء، ما يشهد على أهمية الاهتمام بالنساء. كما يؤكد البحث على أهمية التمثيل النسائي للشابات من أصول مختلفة بما في ذلك البطلات الأفرو أمريكيات. كذلك، ادعى المشاركون في البحث أنهم يريدون رؤية المزيد من الشابات الممثلات.

2018-10-10