دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 23/2/1440 هـ الموافق 03/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
قصة قصيرة جدا بعنوان الورود الذابلة....عبدالله محمد حسن

 

  في عيد الحب... لم يجد سوي وردة حمراء يقدمها لها... إبتسمت... أخرجت من حقيبتها رواية ل(ألبرتو مورافيا) قدمتها له وهي تقول له في رومانسية عذبة:-

-رواية رائعة ...إقرأها
-سأفعل
ذهب إلي منزله... وفي غرفته الخاصة جلس علي مكتبه وكله شغف للقراءة.... و.... سقطت وردة ذابلة من بين الصفحات... تبعتها آخري.. وآخري... قال لنفسه وقد بدا الحزن يرسم معالمه علي قلبه... وجهه في تساؤل:-
-تري في أي الصفحات ستكون وردتي حتي تذبل؟

2018-11-03