دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 22/3/1440 هـ الموافق 01/12/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
طباخ إسرائيلي يعد عشاء بالبرلمان المغربي

القدس المحتلة-الوسط اليوم:كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن استقبال طباخ إسرائيلي من أصول مغربية بالبرلمان المغربي، حيث قام بإعداد وجبة عشاء احتفالية لفائدة أعضاء البرلمان.

ونشرت الخارجية الإسرائيلية على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صورة للطاهي "افي ليفي" مرتديا اللباس التقليدي المغربي، وقالت إن الطباخ الإسرائيلي حقق هذا الأسبوع حلما بعدما تمت استضافته في البرلمان المغربي.

ولفتت صفحة الوزارة الإسرائيلية إلى أن الطاهي قام بإعداد وجبة عشاء احتفالية لفائدة أعضاء البرلمان المغربي.

ونقلت الصفحة الإسرائيلية قول "افي ليفي" في مقابلة مع القناة الإسرائيلية 12: "أنا متحمس جدا. كان لقاء مدهشا. تم استقبالنا بكل حفاوة"، مضيفا: "كانت لدي مخاوف، ولكن في النهاية التقيت بأناس رائعين. لم أصل مع رسالة سياسية، ولكنني وصلت مع طعام".

وأشارت الخارجية الإسرائيلية إلى أن "افي ليفي" يعتبر من أشهر الطهاة في إسرائيل، لافتة إلى أنه فتح مطعما مغربيا في القدس المحتلة، ويحلم الآن أن يقوم بإعداد مأدبة على شرف العاهل المغربي، الملك محمد السادس.


ابن الطباخ ليفي، قال في تدوينة على حسابه بـ"فيسبوك"، إن والده "افي ليفي" قام بتحضير طعام "كوشير" (حلال) بالبرلمان المغربي، الثلاثاء 27 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وذلك في إطار جولة جديدة يقوم بها في المغرب، ويصور من خلالها أحد البرامج التلفزيونية للقناة 12 الإسرائيلية.

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع طالب رئاسة البرلمان المغربي بتفسير وتوضيح ما قام به الطباخ الإسرائيلي.

وقال المرصد المغربي، من خلال صفحته على "فيسبوك"، إن "البرلمان المغربي الذي يرأس ملك بلاده لجنة القدس مطالب بتفسير وتوضيح هذا الأمر إن كان حقيقيا أو أنه محض فقاعة صهيونية عبر صفحة معروفة بكونها من صفحات الذباب الإلكتروني الإسرائيلي التي تروج منتجاتها الدعائية للحرب النفسية باتجاه صناعة مزاج التطبيع".

ودعا المرصد كافة الفرق البرلمانية إلى مساءلة رئاسة المؤسسة التشريعية، مطالبا بتوقيع الجزاءات اللازمة، وإبلاغ الشعب المغربي بتفاصيل الجريمة، وفق تعبيره.
 

وكان العشرات من الحقوقيين شاركوا في وقفة احتجاجية أمام البرلمان، أول أمس الخميس، في إطار اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وطالبوا البرلمان بسن قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني.


يشار إلى أن الخارجية الإسرائيلية، احتفت قبل أيام قليلة، بمشاركة عازف إسرائيلي يدعى "يوني شارون" في حفل بمدينة مراكش المغربية، ويعتبر أحد العازفين على آلة الطبلة المعروفين في مجال الموسيقى في إسرائيل.

ونشرت الخارجية الإسرائيلية على صفحتها بـ"فيسبوك" تدوينة جاء فيها: "الموسيقى لا حدود لها"، وأضافت: "شاهدوا هذا الطبال الإسرائيلي وهو يطبل هذا الأسبوع أمام المغاربة في مدينة مراكش المغربية"، وأرفقت التدوينة بشريط فيديو يظهر الطبال وهو يضرب على آلته الموسيقية.

2018-12-01