الإثنين 21/5/1440 هـ الموافق 28/01/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كائن الوحدة....محمد أحمد جمعة

 الوحدة كائن إنطوائى

 

عنده مشكلة مع اى حد واهب حياته لغيره

الوحدة دايماً بتبقى مرحلة

بين اى حب جديد وحب كان قبله

بتبقى حالة حب بين الواحد وبين نفسه

بتبقى حالة وجع من ناس بتعرفنا

متفقة توجعنا

فالذنب يتقسم فمايحسوش عشانا بذنب

الوحدة مش معناها ناس تسيب ايد بعض

فيه وحدة وجع حتى الحب فيه وحدة

ألم الفراق وحدة الصبر فيه وحدة

والانتظار وحدة والاشتياق وحدة

 

فى ديسمبر معظمنا بيحتفل بيها

وبذكرى قربها لينا وبذكرى بعدهم عنّا

وبإننا قدرنا نعيش لحد ديسمبر التالى

و بأحلامنا عشان لسه بعيدة مابتقربش

ولأننا قدرنا نكمل قرارنا للآخر

وبذكرى وفاة الأمل فينا

بإننا قد يوماً هانتقابل

وفضل الوحدة عليا إني بقيت شاعر

 

الوحدة حالة حب أشبه بحالة موت

ووقت الموت ماحدش بيفكر فى غير نفسه

وإكراماً لحالة الموت أنا مش هاقول إسمك

ولو بُعدك سبب خوف

ولو الدنيا تضيق وهاضايق

ولو هحلم بإيد ممدودة فى الوحِدة

فيوم ما أشكى مايردش غير صدى صوتى

فأكرم لى أحس بوحِدة فى سكوتى

ولو الشجر اللى جوايا هايطرح خوف

فأنا موافق أموت خايف عشان خايف

عن إنى أموت عشان بحب فمش شايف

أنا بعتب على الوحدة

في إن السبب واحدة

2019-01-01