دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الخميس 3/5/1440 هـ الموافق 10/01/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
روسيا: لم نتدخل في انتخابات إسرائيل ونتنياهو: مستعدون لإحباط اي تدخل

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف، إن بلاده لم تتدخل في انتخابات أي دولة في العالم، بما في ذلك إسرائيل، وإنها لا تخطط للقيام بذلك مستقبلا.

جاء ذلك في تصريح له الأربعاء بالعاصمة موسكو، تعليقًا على تقارير حول تدخل دولة أجنبية في الانتخابات البرلمانية المقررة بإسرائيل يوم 9 أبريل/ نيسان 2019.

ودعا بيسكوف إلى عدم الاكتراث بالادعاءات التي نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية.

وأضاف: "روسيا لم تتدخل في انتخابات أي دولة، بما في ذلك إسرائيل. وليس لدينا خطة للقيام بذلك في المستقبل".

 وكانت روسيا علقت على تحذيرات رئيس الشاباك، نداف أرغمان، التي تفيد أن هناك “دولة أجنبية” قد تتدخل في الانتخابات الإسرائيلية. أوضح المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن روسيا لن تتدخل ولا تنوي التدخل في الانتخابات في أية دولة في العالم. ورد في الصحيفة الروسية “إزفيستيا”، أن بيسكوف أوصى “بعدم قراءة مواضيع تتعلق بالقضايا الإعلامية الإسرائيلية”. لم يذكر أرغمان روسيا بشكل خاص، ولكن يأتي رد فعل بيسكوف تحديدا بسبب التهم الموجهة إلى موسكو بشأن تدخلها في الانتخابات في دول مختلفة في العالم.

كما تطرق رئيس الحكومةالاسرائيلية ، بنيامين نتنياهو، إلى الموضوع اليوم ظهرا. عندما أعلن نتنياهو عن انضمام الوزير يوآف غلانت إلى الليكود، سُئل نتنياهو عن الدولة الأجنبية التي قد تتدخل في الانتخابات. لم يجب ولكنه قال فقط: “باتت إسرائيل مستعدة لإحباط أي هجمات سايبر، ونحن مستعدون لأي حدث، وليست هناك دولة مستعدة أفضل من دولة إسرائيل”.

تحدث رئيس الشاباك، نداف أرغمان، أمس الثلاثاء، في مؤتمر “أصدقاء جامعة تل أبيب”، عن خطوة قد تؤثر في نتائج الانتخابات”، محذرا من تدخل دولة أجنبية في الديمقراطية الإسرائيلية. وفق أقواله: “لا أعرف لصالح من أو على حساب من ستتدخل هذه الدولة. لا أعرف في هذه المرحلة المصلحة السياسية وراء تدخل كهذا، ولكن هناك دولة أجنبية سوف تتدخل وأنا أعرف عما أتحدث”.

وأشار محللون إسرائيليون إلى أن أرغمان صرح أقواله هذه بهدف تحذير تلك الدولة، على ما يبدو، التي تخطط للتدخل في الانتخابات، وتحذير الإسرائيليين من “الأقوال الكاذبة”، وربما بهدف تجنيدهم للكشف عن تلك المحاولات، استنادا إلى المعرفة التي تم التوصل إليها في الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة، فرنسا، وبريطانيا. في الماضي، اتُهمت روسيا بالتدخل بالحملات الانتخابية في دول أخرى، لا سيما في الولايات المتحدة.

2019-01-09