الإثنين 21/5/1440 هـ الموافق 28/01/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
روسيا تستنزف ايران في سورية لابعادها بواسطة اسرائيل.... يوسف شرقاوي.

"حروب المصالح،والحروب بالوكالة صنوان"
لا يستخفن احد بالصراع الروسي الإيراني في سورية،والذي اخذ يطفو على السطح،وخاصة بعد تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغي ريابكوف" لشبكة "cnn" والتي مفادها "أن امن اسرائيل اهم من امن إيران"
"وأن روسيا ليست حليفة لإيران في سورية،وأن أمن اسرائيل من اولويات موسكو في المنطقة،وبعلم الجميع،اسرائيل،سورية،ايران وتركيا"
"بوتين" بغروره اللافت سيعيد انتاج حكومة "نجيب الله"في افغانستان،والتي انتهت بهزيمة "الاتحاد السوفياتي" هناك واعدام "نجيب الله" في الساحة العامة في كابول.
المتتبع والقارئ لسلوك "بوتين" في سورية يقرأ تصريح نائب وزير الخارجية الروسي بتمعن ودقة،وهذا "تلميح ادق من تصريح" بان "أمن اسرائيل" اهم من أمن سورية.
وان انسحاب امريكا من سورية تم بتفاهمات ونصائح من روسيا،وذلك مقدمة لاحراج ايران واخراجها من سورية،بمعنى اخر "تقديم انجاز لترامب بأيدي روسية" يعزز موقفه في امريكا.
قاعدة الاشتباك الروسية في سورية "تمنع صرب الطائرات الإسرائيلية التي تستبيح كرامة سورية اولا، وتشدد على التصدي للصواريخ المنطلقة منها تحديدا،علما ان صواريخ "اس اس300"قادرة على اسقاط الطائرات الإسرائيلية حال اقلاعها من المطارات الإسرائيلية.
تقسيم الوية الجيش السوري، الى الوية موالية للروس،والوية موالية للاسد،مؤامرة روسية خبيثة.
سينعكس هذا الموقف الروسي الملتبس،على نتائج اي معركة يخوضها "حزب الله" مع اسرائيل مستقبلا.
التصريحات الإسرائيلية بعد كل غارة على سورية "بان هناك تعاون استخباري،إسرائيلي روسي ليست من فراغ"
واخيرا..من يعش "رجب العرب والمسلمين والهزيمة التي عشعشت في وعيهم،سيرى العجب"

2019-01-28