الجمعة 2/6/1440 هـ الموافق 08/02/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
د.فهمي شراب: بيان للرأي العام باعتذاري عن تولي أي وزارة

أشكر من رشحني لتولي وزارة الثقافة ضمن اخر قائمة تداولتها وسائل الاعلام، وأثمن هذه الثقة الغالية، وأشكر اصدقائي في رام الله، ولكنني أقدم اعتذاري لعدة اسباب، منها؛

1- أن هذه الحكومة تعتبر تكريسا للانقسام الفلسطيني السائر بكل أسف نحو الانفصال.

2- رفض اغلب الفصائل ومكونات المجتمع الفلسطيني المشاركة بها سيجعلها حكومة الرئيس مجددا، وسيعرضها للفشل، وسيجعلها لا تعبر عن ارادة وطموح الشعب الفلسطيني.

3- عدم المساهمة في تكريس نظام شمولي توتاليتاري، ايماناً مني بأن مبادئ الديمقراطية والتعددية والتداول السلس والسلمي على السلطة هي التي يجب ان تسود. وليس مفاهيم الاقصاء والانفراد بالسلطة لصالح أفراد منتفعين غير أكفاء لا يجمعهم بشخص الرئيس سوى المصالح الشخصية والولاء الأعمى.

4- أن القيادة في رام الله لم تغير موقفها العدائي من قطاع غزة، وما زالت تفرض حصارا ظالما وشديدا على اهله، وتتسبب في قتل الكثير من المرضى والفقراء، ولن اكون جزء من الحصار على قطاع غزة يوما ما.

5- أميل للبساطة والحرية دوما، وأفضل أن أظل كاتب حر واقضي وقتي كباحث ومجتهد وناقد في مجال السياسة والثقافة والأدب.

فهمي خميس فهمي شراب

فلسطين- قطاع غزة

2019-02-08