الثلاثاء 20/6/1440 هـ الموافق 26/02/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وفد من الجهاد الإسلامي يقدم التهاني بالشفاء للأسيرة المحررة منى قعدان

رام الله-الوسط اليوم:قدم وفد من حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية التهاني الخالصة بسلامة وشفاء الأسيرة المحررة المجاهدة منى قعدان، بعد إجرائها عملية جراحية.

واطمأن الوفد على المجاهدة قعدان، مؤكدا على أهمية الوقوف بجانب أسرانا وأسيراتنا، سواء من هم داخل السجون أو الذين منّ الله عليهم بالحرية، وتقديم الدعم المطلوب.

وأكد الوفد على أهمية تفعيل دور مؤسسات الأسرى في متابعة ظروفهم الصحية، خصوصا بعد الإفراج عنهم من سجون الاحتلال، وألا ينحصر عمل هذه المؤسسات بمتابعة الأسرى المعتقلين داخل السجون، بل يمتد ليشمل الأسرى المحررين الذي في الغالب هم بحاجة لرعاية طبية واجتماعية تخلصهم من آثار سنوات طويلة قضوها خلف القضبان خلفت لديهم العديد من الأمراض.

وأشار الوفد إلى أن سياسة الاحتلال تقوم على محاولة الاغتيال غير المباشر لأسرانا، وأنه يتعمد استمرار سياسته العنصرية في الإهمال الطبي للأسرى داخل السجون، مما قد يسبب لهم مضاعفات بعد التحرر.

وأجرت الأسيرة القيادية المحررة منى قعدان العملية الجراحية المركبة بتاريخ 07/02/2019م في المشفى "الإنجيلي" الخاص بنابلس لعدم توفير وزارة الصحة الفلسطينية التحويلة الطبية وعدم تقريب موعد العملية في المشافي الحكومية.

غير أن التعقيدات الصحية التي ظهرت عند المحررة قعدان ومرت بها مؤخراً نتجت عن خطأ طبي معقد تعرضت له خلال خضوعها لعملية جراحية سابقة أُجرِيَت لها قبل قرابة عامين في أحد المشافي بالضفة المحتلة.

2019-02-26