الأحد 22/8/1440 هـ الموافق 28/04/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مشاركة إسرائيل بـ'إكسبو 2020' في دبي جاءت بطلب أمريكي

سلطت صحيفة إسرائيلية، الضوء على مشاركة الاحتلال الإسرائيلي في معرض "إكسبو 2020" الدولي، والمقرر إقامته بالإمارات، معتبرة أن هذه المشاركة هي بمثابة "اختراق" إسرائيلي جديد.

وأعلنت وزارة خارجية الاحتلال الخميس الماضي، أن "إسرائيل" ستشارك في العام 2020 في المعرض الدولي الضخم "إكسبو" الذي ينعقد في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

وأكدت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية في خبرها الرئيس اليوم، أن هذه المشاركة "تصعد بالتقارب العلني بين اسرائيل والدول العربية درجة".

وقدرت الصحيفة، أن "دعوة إسرائيل جاءت في أعقاب طلب أمريكي"، مرجحة أن يكون للمشاركة الإسرائيلية "صلة بخطة السلام للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي تخصص دورا فيها للدول العربية"، وهي الخطة المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن".

وفي معرض احتفائها بهذه الخطوة الإسرائيلية، نوهت إلى أن "الحديث يدور عن معرض عالمي يتيح مكانا للقاء الناس من أرجاء العالم ممن يرتبطون معا ويستغلون كفاءاتهم لمواجهة التحديات المشتركة وللتقدم الاجتماعي في المجالات التي توجد فيها لإسرائيل فضائل كثيرة نسبيا".

ورحب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بـ"التطور في العلاقات" مع الدول العربية، مؤكدا أن هذه المشاركة هي "تعبير آخر عن مكانة إسرائيل التي تتعاظم في العالم وفي المنطقة".

وعلق الناطق بلسان وزارة الخارجية عمانويل نحشون، على المشاركة بقوله: "تسرنا الفرصة لإشراك روح الحداثة والمبادرة الإسرائيلية وعرض تجديدات وتكنولوجيات إسرائيلية اختراقية في مجالات مختلفة، كالماء، والطب وتكنولوجيا المعلومات".

وذكرت الصحيفة، أن "إسرائيل كانت مشاركة بارزة في كل معارض إكسبو التي انعقدت في العقود الأخيرة، ولكن بسبب انعقاد المعرض في 2020 في دبي، فلم يتم دعوة تل أبيب بداية للمشاركة فيه".

ونوهت إلى أن باقي دول العالم المشاركة في المعرض، تلقت الدعوات قبل نحو سنة ونصف، موضحا أنه يتعين على "إسرائيل" أن تكون جاهزة للمشاركة وتنهي استعداداتها في غضون عام ونصف وهي التي تستغرق بشكل عام ثلاث سنوات.

وتصاعدت مؤخرا أنشطة التطبيع بين الاحتلال الإسرائيلي والعديد من الدول العربية والإسلامية وخاصة دول الخليج العربي.

2019-04-28