الأربعاء 10/9/1440 هـ الموافق 15/05/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الفلسطينيون في نكبتهم: مسيرات بالوطن والشتات

رام الله-الوسط اليوم: يستعد الفلسطينيون في الضفة وغزة والشتات، لإحياء ذكرى النكبة الـ71 والتي تُصادف اليوم الأربعاء 15 آيار، بإنطلاق فعاليات في الضفة والقدس والشتات، وإضراب شامل ومسيرات في غزة. 

وفي الضفة ، دعت القوى الوطنية وسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، لأوسع مشاركة في فعاليات حق العودة والتي تنطلق بساعات الظهر من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات باتجاه مركز مدينة رام الله والبيرة.

كما دعت القوى لاعتبار يوم الجمعة المقبل "يوم تصعيد" على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات أسبوعية.

وفي غزة، تتواصل التحضيرات للمشاركة في مسيرات "مليونية العودة وكسر الحصار"، وذلك ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى، المستمرة منذ 30 آذار/مارس من العام الماضي.

وضمن الفعاليات لإحياء ذكرى النكبة، أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، في قطاع غزة، الإضراب الشامل في ذكرى النكبة الفلسطينية.

وشكلت نكبة فلسطين 1948 محطة سوداء في التاريخ الحديث للشعب الفلسطيني، فمن ناحية تم طردهم من وطنهم وأرضهم وجردوا من أملاكهم وبيوتهم، ومن جهة ثانية شردوا في بقاع الأرض لمواجهة كافة أصناف المعاناة والويلات وتسببت في تحويل مئات آلاف الفلسطينيين إلى لاجئين، وعشرات الآلاف إلى مهجرين في وطنهم ممن يرون بلداتهم وأراضيهم، وأحيانا منازلهم، وهم يحرمون منها.

ورغم تشريد أكثر 800 ألف من أبناء شعبنا من وطنهم ومنعهم من العودة إليه، ورغم اقتراف جريمة التطهير العرقي التي ارتكبت خلالها العصابات الصهيونية اكثر من 70 مجزرة، ودمرت أكثر من 531 قرية ومدينة بالكامل، إلا أن شعبنا ومصمم على البقاء في أرضه حيث بلغ إجمالي تعداده في العالم مع نهاية 2018 حوالي 13.1 مليون نسمة، ما يشير إلى تضاعف عدد الفلسطينيين أكثر من 9 مرات منذ نكبة 1948، أكثر من نصفهم (6.48 مليون) نسمة في فلسطين التاريخية (1.57 مليون في المناطق المحتلة عام 1948).

2019-05-15