دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لبنانية الأصل وراء فضيحة مدير المخابرات الأمريكية

واشنطن-الوسط اليوم-وكالات

المرأة التي ذكرت وسائل إعلام أمريكية، الاثنين، أن باولا برودويل، عشيقة مدير "سي آي إيه" ديفيد بترايوس، وجّهت إليها رسائل إلكترونية بعد أن شكّت بأنه كان على علاقة غرامية معها، فاضطرت لطلب الحماية من "إف بي آي"، وبعدها تم الكشف عن الفضيحة، هي الأمريكية جيل كيلي، اللبنانية الأصل من عائلة خوام المعروفة في لبنان، ووالدها صاحب مطعم لبناني في الولايات المتحدة.

وملخص القصة أن جيل كيلي شعرت بالخوف حين تسلّمت الرسائل من برودويل، "فتوجهت إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي لطلب الحماية والمساعدة في ملاحقة الجهة المرسلة"، طبقاً لما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" التي أضافت أن كيلي لم تكن تعمل لدى "سي آي إيه" وعلاقتها مع بترايوس "تبقى غير واضحة"، لكن الرسائل الإلكترونية تشير الى أن برودويل "كانت ترى فيها تهديداً لعلاقتها به"، على حد تعبير الصحيفة.

وبحسب ما جمعته "العربية.نت" مما ذكرته صحف وقنوات تلفزيونية أمريكية وغيرها عن كيلي وماضيها، فإن اسمها الحقيقي هو جيل خوام، ووالدها حنا خوام هاجر من لبنان حيث كان يقيم ويعمل عازف موسيقى بمدينة جونية القريبة 20 كيلومتراً من بيروت مصطحباً زوجته مارسيل في سبعينات القرن الماضي إلى الولايات المتحدة هرباً من الحرب الأهلية.

الجديد والمهم ظهر امس الثلاثاء عن جويل لارتباطها بفضيحة عشق وغرام خارج المنزل الزوجي، وأدت إلى استقالة مدير الاستخبارات الأمريكية، الجنرال ديفيد بترايوس.

الجديد أن مسؤولاً بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" كشف أن قائد قوات حلف الأطلسي بأفغانستان، الجنرال الأمريكي جون آلن، تبادل رسائل إلكترونية "غير مناسبة" مع امرأة "على ارتباط بالفضيحة التي أرغمت بترايوس على الاستقالة"، في إشارة منه لجيل كيلي، اللبنانية الأصل من عائلة خوام، والتي تصف نفسها بصديقة قديمة لأسرة بترايوس ومتطوعة من دون أجر لمساعدة أسر عسكريين بقاعدة جوية في ولاية فلوريدا، قريبة من حيث تقيم بمدينة تامبا مع 3 بنات أنجبتهن من زوجها جرّاح الاستئصالات السرطانية سكوت كيلي.

وقال المسؤول البنتاغوني لصحافيين كانوا يرافقون وزير الدفاع ليون بانيتا، في رحلة إلى أستراليا، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" عثر على 30 ألف صفحة مراسلات بين الجنرال آلن وجيل كيلي "المرأة التي كانت خلف كشف فضيحة العلاقة التي أقامها بترايوس، لذلك فهو موضع تحقيق لأن هناك إمكانية واضحة لأن تكون لرسائله الإلكترونية علاقة بالقضية"، طبقاً لما نقلت عنه وسائل إعلام أمريكية راجعت "العربية.نت" بعضها اليوم.

وفي مدينة فيلادلفيا أسس حنا خوام مطعماً للمأكولات اللبنانية سمّاه "صحارى"، وفي تلك المدينة أيضاً نشأت جيل وترعرعت وعملت في شركة للعلاقات العامة حتى أواخر العشرينات من عمرها، حيث تزوّجت من بعدها من جراح أمريكي مختص في الاستئصالات السرطانية اسمه سكوت كيلي ورزقت منه بثلاث بنات.


ولجيل، البالغة من العمر 37 سنة والمقيمة منذ 12 عاماً مع زوجها وبناتها في مدينة تامبا بولاية فلوريدا، أخ أكبر منها اسمه ديفيد وشقيقة توأم معها اسمها ناتالي، وهي محامية.

ويصفون جيل التي تشير الصور التي تنشرها "العربية.نت" مع هذا التقرير، بعلاقتها العائلية مع بترايوس، بأنها جذابة وقريبة المعشر ولها جاذبية خاصة في إقامة العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، أي بعكس زوجها الانطوائي تماماً.

2012-11-14