دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
دراسة: تدني معرفة مستخدمي الانترنت بحقوق النشر

10 من كل 11 مستخدما للانترنت وينشر عبره ليس لديهم معلومات عن حقوق النشر
قالت دراسة أعدتها المنظمة الدولية للتعليم والتدريب أن 10 من كل 11 مستخدما لشبكة الانترنت ممن ينشرون كتاباتهم، صورهم ، أو لوحاتهم على الانترنت ليست لديهم فكرة، أو معلومة عن تسجيل حقوق النشر عبر الانترنت الذي تسعى المنظمة لتكريسه كأسلوب لحفظ حقوق المؤلف .
وتقوم المنظمة بتسجيل حقوق النشر للنص، الكتاب، الدراسة، البحث، المقالة، القصيدة، القصة، اللوحة، الصورة، المخطط ، وكل ما يمكن نشره باسم المؤلف أو المبدع.
وتبين الدراسة التي شملت 789 ممن ينشرون على الانترنت من كل أرجاء الوطن العربي.
و تقول الدراسة أن هذه النتيجة لا تمثل صدمة لكنها لا تدعو للارتياح.
ويقول الباحث د. مصطفى سالم إن عالم الانترنت فرض مساحة أوسع للنشر نتج عنه السطو على مقالات ودراسات وقصائد وصور ولوحات ورفع أسماء الكتاب والمبدعين الأصليين. و وضع أسماء أخرى.
ويعتبر سالم إن هذه الحالة ليست "نتاج حرية أوسع للنشر عبر الانترنت، بل لأسباب أخرى تتعلق بالمجتمع والقانون من بينها غياب مرجعية تقوم بتسجيل حقوق المؤلف على الانترنت".
وغالبا ما يتم التسجيل للنتاج المطبوع لكن عدد اكبر ممن ينشرون بشكل ورقي ينشرون مقالاتهم وأفكارهم وقصائده من خلال الانترنت .
وتقول إحصائية للمنظمة أن الذين ينشرون بشكل مستمر ومنتظم عبر الانترنت هم أضعاف من يفعلون ذلك في الوسائل الورقية ب 14 مرة.
وتظهر الدراسة أن غياب المعرفة بحقوق النشر عبر الانترنت يكثر بين فئات الأعمار بين 20 إلى 30 و 50 إلى 60 وبنسبة 4 إلى 5 في الأولى، و 1 إلى 2 في الثانية.
كما أن الشعراء والمصورين والرسامين هم أكثر الفئات عدم معرفة بحقوق النشر عبر الانترنت  وبنسبة 5 إلى 6.

معلومات
المنظمة الدولية للتعليم والتدريب عبر الانترنت
هي منظمة غير ربحية تهتم بالتعليم والتدريب والنشر عبر الانترنت فقط.

2012-11-22