دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ملخص مباراة الارجنتين وايسلندا 1-1 - ميسي يضيع ضربة جزاء - مباراة مجنونة
لا يُمكن لمباراة أن تكون أسوأ من مواجهة الأرجنتين وأيسلندا، العشوائية عنوان عريض يتبناه سامباولي وتسير عليه أيسلندا دفاعيًا، ببساطة لا يُمكن لمنتخب أن يكون أكثر قتالية من شعب لا يتجاوز 350 ألف نسمة قرر أن يخوض كأس العالم بكل هذه الشراسة.   سامباولي اتخذ القرارات العظيمة قبل المونديال وسار بها بعده، الأطراف لا نعترف بها، رأس حربة الصندوق ليس من أفعالنا. في الأرجنتين هناك طريقة واحدة وهنا لا نتحدث عن الأسلوب الذي لا يجب أن يكون إلا واحد ولكن نتحدث عن الحلول. مفارقات الأرجنتين وأيسلندا.. ميسي يُكرّس العُقدة وأغويرو يفُكُ النحس! في الوسط قرر سامباولي خوض المواجهة من العمق وتحديداً من قدمي ميسي، إلا أنه لم يوفر حتى الأدوات التي تحول أسلوب اللعب هذا إلى خطورة. خلف ميسي يقف بيليا الذي لا يملك أي عقلية للقيام بأكثر من ألف باء وماسكيرانو الذي لا يُجيد من الارتكاز سوى الدور الدفاعي، هذا الثنائي جعل من توزيع الكرات في وسط الملعب أمراً عقيماً. وهو ما كان يدفع ميسي في كل مرة للهبوط إلى وسط الملعب من أجل صناعة اللعب، وأمام كل هذا لم يفكر سامباولي لثانية واحدة بإدخال ديبالا ليخفف الثقل عن الرقم 10.
2018-06-16