الأحد 4/6/1440 هـ الموافق 10/02/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
منى فاروق صاحبة الفيلم الاباحي تكشف عن أسرار حياتها العاطفية في الستات ما يعرفوش يكدبوا
تواصلت الازمة التي تعرضت لها منى فاروق بسبب الفيديو الاباحي مع شيما الحاج والمخرج خالد يوسف الامر الذي سبب فضيحة مدوية لهم، قبل أن تتعرض منى وشيما للحبس. والقت قوات الأمن المصرية،الخميس القبض على منى فاروق وشيماء الحاج بعد تداول الفيديو الاباحي لهما مع المخرج خالد يوسف. ووفق التحقيقات المبدئية التي أجرتها أجهزة الأمن، اعترفت ممثلة بأن المخرج أحضر شخصا ادعى أنه شيخ برفقة شاهدين، وأوهمها بأنه تزوجها، في حين قالت الأخرى إن المخرج غرر بها وصور الفيديو لابتزازها. وفقاً لما أورده موقع "العربي الجديد" وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو تظهر فيه ممثلتان مصريتان في أوضاع غير لائقة، قيل إن من برفقتهما كان المخرج خالد يوسف، وبتتبع الأجهزة الأمنية لهما توصلت إليهما وتم القبض عليهما، ولا تزالان قيد الاعتقال حتى انتهاء التحقيقات. ويذكر أن المُخرج خالد يوسف غادر مصر متجهاً إلى فرنسا، بعد إلقاء القبض على الممثلتين شيماء ومنى بساعات قليلة، ما أدى إلى ترديد أقاويل تفيد بهروبه إلى خارج البلاد، وبأن هناك نوايا لرفع الحصانة عنه كنائب في مجلس الشعب لإخضاعه للتحقيق. لكن المخرج يوسف أكد عدم صحة الأنباء التي تحدثت عن هربه من مصر بعد القبض على شيما الحاج ومنى فاروق بطلتي الفيديو الاباحي الذي نشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، داعيا الجميع إلى عدم ترويج الأكاذيب. ولفت إلى أن يتواجد في العاصمة باريس منذ سبعة أيام، موضحا أنه ذهب إلى فرنسا من أجل زيارة زوجته وابنته. وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو خلال الايام الاخير يظهر اوضاع غير لائقة، في حين ذكر رواد مواقع الانترنت أنه يعود للمخرج خالد يوسف مع منى فاروق وشيما الحاج.
2019-02-10