الخميس 1/10/1442 هـ الموافق 13/05/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تربية الخليل تعقد دورة للمعلمين في التعليم المساند
تربية الخليل تعقد دورة للمعلمين في التعليم المساند

الخليل-الوسط اليوم

عقد قسم الاشراف التربوي في مديرية التربية والتعليم  في الخليل دورة استكمالية لمدة يومين حول التعليم المساند للمعلمين بعد العودة للعمل في مركز التدريب  وذلك ل 20 معلم ومعلمة من تخصصات اللغة العربية والتربية الاسلامية.
وتهدف الدورة الى إكساب جميع الطلبة أعلى درجة ممكنة من الإتقان للمفاهيم والمهارات الخاصة بالمنهاج
ورفع مستوى تحصيل الطلبة في المهارات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات

وذكر رئيس قسم الاشراف خالد النجار الى  ان عقد الدورة الاستكمالية للدورة السابقة للمعلمين من أجل توزيعهم على المدارس الأكثر حاجة ومساندة المعلمين في تدريس المهارات الاساسية" القراءة  والكتابة والعمليات الحسابية الاربعة" للصفوف من 1-4 الأساسي في مدارس البلدة القديمة والقريبة من مناطق الاحتكاك في المديرية.
كما نوه الى ان  الدورة تأتي بعد عودة المعلمين للعمل وعدم وجود شواغر لهم في المدارس مما حث المديرية على تدريبهم لمساندة المعلم الاصيل في المدارس وتنفيذ برامج التعليم المساند لعلاج الضعف لدى الطلبة، وهي تهدف  الى تحفيز المعلمين والاستفادة من زملائهم بعد فترة انقطاع.
وتاتي الدورة لزيادة  الوعي لدى المعلمين حول أهمية التعلم النشط لتفعيل العملية التربوية،و تخفيف الأعباء عن المعلم الأصيل، توفير عمل للمعلمين بعد العودة للمدارس في ظل عدم وجود شواغر، وتبادل الخبرات بين المعلم الأصيل والمعلم المساند
من جانبه ذكر مشرف التدريب صلاح حميدان بأن تدريب المعلمين يأتي  لتحسين ظروف التعليم في المدارس وتدريبهم على استعمال مهارات اللعب وتصميم النماذج في شرح الدروس لتوصيل المعلومة للطالب بكل يسر وسهولة.
كما اكد على دور المعلم المساند في المشاركة في إعداد خطة علاجية إجرائية مناسبة بالتعاون مع المعلم الأصيل وبالتعاون  مع  المدرسة  ومعلمي المبحث، بهدف معالجة الضعف في المهارات الأساسية (الحد الأدنى)، لدى الطلبة
ويقوم يتدريب المعلمين المشرف اسماعيل الشوبكي  وتتضمن الدورة عدة مواضيع منها  أهمية التعليم المساند  وطبيعة عمله وأهم الصعوبات التي تواجه المعلم في المدرسة وعوامل نجاح المعلم مهمته والصعوبات التي تواجه