الجمعة 15/5/1444 هـ الموافق 09/12/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
السعودية: لن نتساهل مع المخالفات لنظام منع المرأة من قيادة السيارة
 السعودية: لن نتساهل مع المخالفات لنظام منع المرأة من قيادة السيارة

أكد مسئول فى وزارة الداخلية السعودية أن الجهات الأمنية لن تتساهل مع النساء المخالفات لنظام منع المرأة من قيادة السيارة، مشيرا إلى أنهم مخولون بتوقيف أى متجاوزة، وتحويلها إلى الشرطة، واستدعاء ولى أمرها لأخذ تعهد بعدم تكرار الواقعة.

ونقلت صحيفة الاقتصادية، اليوم السبت، عن العقيد فواز الميمان، مساعد المتحدث الإعلامى باسم شرطة منطقة الرياض، قوله إن "الجهات الأمنية ستتعامل بحزم مع متجاوزات النظام"، مشيرا إلى أن لديهم صلاحيات بتوقيف النساء اللاتى يقدن السيارات، واستدعاء أولياء أمورهن لكتابة التعهد بعدم تكرار قيادتهن السيارة، مع تسجيل الواقعة فى محاضر رسمية.

جاء هذا التحذير وسط مطالبة نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى بتنظيم حملة للسماح للمرأة بقيادة السيارة اليوم السبت، سواء عبر التجمع والمطالبة بذلك، أو خروج سيدات بشكل جماعى فى مناطق ومدن السعودية كافة يقدن سياراتهن.

وأوضح العقيد الميمان أن الجهات الأمنية ستتعامل مع أى تجمع وفق النظام، الذى يمنع المرأة من القيادة، وأنها ستطبق الأنظمة فى ذلك، ومنها القبض على المتجاوزات، لافتا إلى أن الداخلية جهة تنفيذية ستطبق القانون على الجميع دون استثناء، مشددا على رفضهم الاحتجاجات والتجمعات أيا كانت.

وتمركزت صباح اليوم "السبت" الجهات الأمنية فى عدد من الشوارع المهمة فى كل مدينة من مدن السعودية، ومنها الشرطة والدوريات والمرور وقوات الأمن الخاصة، إضافة إلى هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر (الشرطة الدينية)، لمنع أى تجاوز فى هذا الشأن.

وكان عدد من خطباء المساجد خصصوا خطب الجمعة أمس، للحديث عن خطر قيادة المرأة للسيارة، مستدلين ببيان وزارة الداخلية عام 1991، الذى يشير إلى منع قيادة المرأة للسيارة منعا باتا، وفتوى هيئة كبار العلماء، وكان يترأسها حينها الشيخ عبد العزيز بن باز مفتى المملكة سابقا.

وحذرت وزارة الداخلية السعودية يوم الأربعاء الماضى السعوديات اللاتى دعين إلى النزول للشارع اليوم لقيادة السيارة بأنها ستتعامل بكل "حزم وقوة" مع المخالفات لأنظمة القانون.

وقال المتحدث الأمنى بوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركى، فى بيان له "بأنه وعطفا على ما يثار فى شبكات التواصل الاجتماعى وبعض من وسائل الإعلام من دعوات لتجمعات ومسيرات محظورة بدعوى قيادة المرأة للسيارة، أن الأنظمة المعمول بها فى المملكة تمنع كل ما يخل بالسلم الاجتماعى، ويفتح باب الفتنة، ويستجيب لأوهام ذوى الأحلام المريضة من المغرضين والدخلاء والمتربصين".

وأضاف أن "وزارة الداخلية تؤكد للجميع بأن الجهات المختصة سوف تباشر تطبيق الأنظمة بحق المخالفين كافة بكل حزم وقوة".