الأحد 17/4/1441 هـ الموافق 15/12/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عرايا الشتاء....كرم الشبطي
عرايا الشتاء....كرم الشبطي

 واختلينا كما لم نختلي من قبل
سرنا في طريقنا العارية نتأمل 
بحثنا عن أي شيئ يسترنا وضحكنا
أكملنا المشوار واهلكتنا سخريتنا
قلت لها أنظري ما مررنا به واصرخي
قالت انت مجنون وتعشق ما لم يكون 
نعم واعترف وافتخر أنني ليس مثلهم
خلقت من روح وصرخت من يوم ولادتي 
اتركوني في بيتي ولماذا تنزعونني
هذه أمي وكنت السعيد قبل ما أخرج
سمعت الكثير يقول لي لماذا كل هذا 
انفجرت أكثر وغضبت أكثر وتألمت أكثر
لأنهم لا يعشقون ولا يدركون ولا يحبون 
يحاربون بعضهم ويتصارعون حول خرافة 
لا تمثل لنا أي قيمة تذكر في هذا العصر 
نجهل الحلم ونغيب اليقين عن عمد وقهر
كيف أسترك وكل الشوراع ترفع راياتها 
نكسوا العلم حدادا وبقيت أسيرا من يومها
تغيروا هم من حولي ولبسوا الألوان والأقنعة
واصبحت لا أفهم ما يحصل وكيف يتم التحول
غرقت في بحري وزاد همي وحزني علي قدري 
لا وطن ولا حبيبة ولا طريقنا معبدة يا حلمي 
الذنب ليس ذنبي والعيب بمن قتل وهجر شعبي
تاريخ المحتل وقبحه ومجازره لا تغيب عن ذهني
لكن الأمر في الحلق هو عروبتي وفكري ويساري 
اختلط الماء في الزيت وبقيت من يومها العاري
تقولون علماني واسلامي وغيره بما فضح خزعبلاتي 
من داعش الغبراء للعقول والجهلاء تفتي يوماتي
صراعات البشرية والعودة للطين ومن قتل الآخر
يأخدونها مثال ويقتلون كل من يفكر في الإنقاذ
طبيعة المفكرين والشعراء والأدباء أصدق رؤية
لكنهم المغيبون اليوم في عالمنا العربي وضع خط
ولا تراهم يأخدون أي حق وطبعا اختفي من يقرأ هنا