الأربعاء 22/10/1440 هـ الموافق 26/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أغاني وذكريات...محمد صالح ياسين الجبوري
أغاني وذكريات...محمد صالح ياسين الجبوري

 المقاهي هي المكان الذي يلجأ اليها الأنسان، لقضاء فترة من الراحة، وكانت المقاهي تمتاز باعتمادها برامج خاصة، في تقديم الاغاني، ولكل مقهى مطرب لا يستغنى عنه، لأن رواد  المقهى يحبون ذلك المطرب، وعندما التحقت بالخدمة  العسكرية في مدينة الكوت، وفي ساحة العامل من اشهر الساحات في المدينة،كنت اقضي فترة من الزمن في المقاهي، وخاصة ايام (الاثنين، الخميس، الجمعة)، و كما تعرف (ايام النزول)، في المقهى كنت اسمع أغاني (أم كلثوم)، وخاصة اغنية (فات الميعاد)،الاغنية تنقلني الى عالم الشوق والحنين الى الاهل والديار والاطلال، هذا الشعور الذي يجعلك تعيش حياة اخرى مع الاغنية، قد يصلك بك الحنين والشعور بالغربة  والفراق حد البكاء، وعند العودة من الاجازة تكون هذه المقهى محطة من محطاتنا،كانت الحياة بسيطة بدون حروب، العلاقات الاجتماعية صادقة بعيدةعن الماديات، والتعاون بين الناس ومساعدة الفقراء، فترة من الزمن تقضيها في العسكرية، وتنتقل الى الحياة المدنية،لكن فترة الحياة العسكرية تبقى عالقة في حياتك،وتعلمت منها الكثير، وكانت لي دروسا في حياتي، رغم مضي اكثرمن (40)عاما عليها، وربما هي من اجمل ايام العمر، (فات المعياد وبقينا بعاد، والنار بقت دخان ورماد)، كم فقدنا في السنوات الماضية من اخوة واصدقاء واحباب، هذه سنة الحياة.فيها الاشياء الحلوة و الاشياء المرة،وكل انسان يؤدي دوره في الحياة.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحفي العراق