الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اللحظة التي قال فيها ترامب 'إنها نهاية رئاستي'
اللحظة التي قال فيها ترامب 'إنها نهاية رئاستي'

ذكر تقرير المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر أن الرئيس دونالد ترامب اعتقد أن تعيين محقق خاص يشرف على التحقيق الاتحادي في التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 ينذر بنهاية رئاسته.

وقال التقرير إنه عندما أبلغ وزير العدل السابق جيف سيشنز الرئيس بتعيين مولر في مايو أيار 2017 قال ترامب وقد رجع بظهره للوراء على مقعده "يا إلهي. هذا أمر فظيع. هذه نهاية رئاستي. لقد انتهيت".

ثم سأل ترامب وزير العدل، الذي وبخه على مدى شهور لتنحيه عن التحقيق الروسي "كيف سمحت بحدوث هذا يا جيف؟" مضيفا أن الوزير تخلى عنه.

ونُشرت تفاصيل تحقيق مولر يوم الخميس، وأظهرت أن ترامب حاول عرقلة التحقيق مما يثير تساؤلات بشأن ما إذا كان الرئيس قد ارتكب جريمة عرقلة العدالة.

وذكر التقرير أن سيشنز الذي استقال في نوفمبر تشرين الثاني يتذكر أن ترامب قال له "من المفترض أن تحميني" أو كلمات من هذا القبيل.

ولم يخلص مولر إلى أن الرئيس دونالد ترامب ارتكب جريمة لكنه، في نفس الوقت، لم يبرئه.

وأفاد التقرير بأن الرئيس دونالد ترامب طلب من مستشار البيت الأبيض دون مكغان مرارا أن يتدخل لدى وزارة العدل بعد أن كشف مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق جيمس كومي للكونغرس تفاصيل التحقيق في أمر حملة ترامب.

وأعلن التقرير عن عدم وجود صلة بين تسريب مدير حملة ترامب لمعلومات عن الانتخابات ومحاولة روسيا التدخل للتأثير على نتائجها.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس إنه "يمضي يوما طيبا" بعد صدور تقرير مولر وأضاف أن التقرير "لم يخلص إلى وجود تواطؤ أو عرقلة" لسير العدالة.

وقال ترامب أمام مجموعة من المصابين من أفراد الجيش في لقاء بالبيت الأبيض "لم يكن هناك (أي شيء من ذلك) ولن يكون".

وأضاف "يتعين أن نتعامل مع مثل هذه الأمور بكل دقة وينبغي ألا يحدث ذلك على الإطلاق ... لأي رئيس آخر".