الأحد 18/11/1440 هـ الموافق 21/07/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
17عاماً على اعتقال الأسير القائد رامي صقر عنبر
17عاماً على اعتقال الأسير القائد رامي صقر عنبر

 بقلم: سامي إبراهيم فودة

إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على سيرة عطرة وذكرى طيبة للأسير المناضل القائد البطل/ رامي صقر عنبر ابن كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني" فتح " دخل أمس السبت الموافق 1/6/2019م عامة الـ الثامن عشر على التوالي في سجون الاحتلال وأنهي عامة الـ السابع عشر, وتعتبر والدة الأسير رامي عنبر هي من الناشطات البارزات في لجنة أهالي أسرى قطاع غزة,

الأسير :- رامي صقر اسماعيل عنبر

تاريخ الميلاد:- 17 نيسان 1980 اليوم الذي يتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني

البلدة الأصلية :- جولس- قرية عربية تقع في منطقة الجليل

مكان الاقامة:- سكان مدينة دير البلح في وسط قطاع غزة "بلدة الزوايدة

الانتماء:- فتح

الحالة الاجتماعية :- متزوج وله من الأبناء بنت وحيدة اسمها ريم من مواليد 5 / 2 / 2003 وهي متفوقه في دراستها وقد ترفعت هذا العام 2018-2019 الى الصف الحادي عشر..

عائلته الكريمة :- تتكون عائلة الأسير البطل رامي من الوالدة والوالد أبو رامي أحد شهداء الانقسام البغيض والذي توفي في 2 / 8 / 2006م وهو في السجن وله من الاخوة سته بما فيهم رامي ومن الاخوات اثنتين

المؤهل العلمي:- تلقي تعليمه الابتدائي في مدرسة القرارة ودرس في مدرسة ذكور بني سهيلا الإعدادية وأنهى دراسته الثانوية العامة في خانيونس ويدرس المرحلة الجامعية بالانتساب في جامعة القدس المفتوحة تخصص لغة عربية....

محطات مضيئة في حياة الاسير البطل: رامي عنبر

- كان الاسير رامي عنبر موظف بالسلطة الوطنية بالحدودية الأمن الوطني

- عمل في مؤسسة الثقافة والفكر الحر بكتابة الأدب والشعر

- كان نشيط وقائد مجموعة لكتائب شهداء الأقصى

- عمل  منذ نعومة أظافره في جهاز الرصد الثوري مع الأبطال الشهداء احمد ابو الريش وعمر ابو ستة

 - تعرض للإصابة بخمس رصاصات نارية في يده وقدمة في عام 2001 أثناء خروجه في مهمة مع مجموعة مسلحة وأشتبك مع قوات الاحتلال الاسرائيلي

 التهمة الموجه إليه:- الانتماء لحركة فتح ومقاومة الاحتلال

أصدرت بحقه محاكم الاحتلال:- حكماً بالسجن 18 سنة

مكان الاعتقال:-  ريمون

تاريخ الاعتقال:- 31 / 5 / 2002

إجراء تعسفي وظالم:- أمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير رامي بحرمانه من رؤية ابنته ريم خلال فترة اعتقاله بذريعة انها أقل من اثنا عشر عاماً, وقد  تمكنت مؤخراً من زيارته لأول مرة منذ بداية اعتقاله بعد ان بلغت الاثنا عشر عاماً وقد منعت إدارة مصلحة السجون والدة الاسير أم رامي من الزيارة لمده ثلاثة سنوات ونصف وقد تمكنت أحيراً من زيارة ابنها رامي قبل ثلاثة اسابيع من تاريخ كتابة هذا المقال....

كيفية عملية اعتقال الاسير :- رامي عنبر

 تعرض الأسير البطل رامي عنبر للاعتقال على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 30 من مايو عام 2002، من على حاجز أبو هولي الذي كان يربط وسط القطاع بجنوبه وكان عمره عند الاعتقال ٢١ عامًا وأمضى من محكوميته ١7 عامًا وقد خضع الأسير رامي عنبر لجولات تحقيق قاسية وصعبة بعد اعتقاله وقد تنقل بين كافة السجون وخضع للعزل الإنفرادي وخاض العديد من معارك الأمعاء الخاوية مع الأسرى البواسل في السجون خلال فترة اعتقاله الطويل ويقبع حالياً في سجن ريمون

 الحرية للأسير البطل/ رامي عنبر

والحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات من سجون الاحتلال