الخميس 12/3/1442 هـ الموافق 29/10/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أوداج عرائن طرابلس .... أحمد ختاوي / الجزائر
أوداج  عرائن  طرابلس .... أحمد ختاوي /  الجزائر

 .. مرفوعة  إلى   الإباء   والصلح  بين     قبائل إخواننا وجيراننا في ليبيا  الشقيقة:

 المائة  والارببعين قبيلة ....

باقة  وئام   واستتباب فنن أمن  ووئام . بين  الفرقاء   الأشقاء..

****

أنزلني - - ربي - استتبابا   محفوفا بالرعاية

  من فنن  الى فنن  بأعلى  الشجره  .

بخورا  ومسكا  في  غور  المحبره  ..

 واغمسني -  صٌلحا   - في    المائة  والأربعين  قبيله  .

  ولا  تكل     صبية   وشيوخا

وكل مكروب  وبقية الحرائر :

طرفة عين بين  مخالب الغرائز

أضغات أحلام  بين  الفرقاء  والكتائبْ...

انشرني  وإياهم  مناديل  وئام  عجوسا   مقداما 

  بين  آدم  ،  حواء  .وفضيلة  .

أكتبني أنى  شئت    ثانية  آدم َ وحواء  وقبيله  ..

اقتفِي  أثار   السؤدد  في  خطوي .وخطبي..

في منشئي   وممشاي ....  .. 

ها  أنا القادم من الجزائر  بشيرا ..

 ما كانتِ  الذروع يوما  بين  جًدام   الكوني .(1).

ولا  كانت بأقدام  حفتر(2) أوطاني يوما   جبايه

  وقد خاب  من  دساها .(.3)

 ما جئتُ  راجزا ولا  خازوقا

..بين  فيافي  غدامس (4)

.وأحراش  مدائن  طرابلس ..

ولا جئتكمو  سرب  معاول 

تدك هذي  الأرض  اليتيمه  ..

 أرضا   حبلي برائحة   الأطايب .. ..  ..

وبأنياب  الضباع في غور  الضراغم . ..

هناك  في  ورعي  ثكالى تئن  بغير   مآرب ْ .

 وبلا    مقتضيات  أو  غرغرة  قيامه  ..

  يا أسفي ...

فضيلة  ويحي   وقبائل   البتر أو البرانس (5)

  مسفوكة

 في سبها ..وسرت  وبرقة    ومصراتة .. .(6).

والسرّاج  بين  الأسوار ظل

  دوما  مبتغاي.

.ما  جئتكمو  إلا  بنيّة

قراقوش  (7) نذيرا ..

****

  هاهي ذي  الأرض   المعطاء  حبلت

       فازدان  فراشها بفضيلة   وأدم  وحواء ويحي

والمائة  والأربعين قبيله .

  تعالوا نقتات كلنا   من       خيط ونسل  النوايل ..(8)  .

بالفكّ  الأعلى  فضيلة وأدم  ويحي(9)

  وبأسفل  الفك  ألف   حجامة  وحجامة  ..

ويا     أسفي إني  الان أشد   الزماما

 يا  أسفي   كم  كانت  ثقيلة  تلك   الخزامة 

بين غدامس

وطرابلس  وعمائم  وجهاء  الطوارق 

ومسالك  الهدهد في  جحر  زرقاء  اليمامة  ..

وكلنا إبلا    حتى  تتضح  المعالم..

 اعلموا  أننا كلنا رعاة ، كنا

  نقتات  من   حولقة    التمائم  .

  نعلقها على  جيد    يحي  وفضيلة  ..

  سلام  على يحي  وفضيلة

  ما  دامت  الأرض   ثكلى  بلا  مزارع  

      ما دامت  تعج  بالمواجع  ..

بين فج  وفجِّ فِجاج   ومعارجْ  . ..

ونمضع  جميعنا بالفرقة  عمائم  أعيان  الطوارق

..  ما  جئنا  يوما  من   الجزائر  نسعى

  أسر سبايا     المائة  والأربعين  قبيله .. . ..

سعيُنا وإياكم  فتح  عكا أيضا بالبشائر ..

 كما سعى     اليها الفاشوش  قراقش

ونعلف  خيولنا  بالخصب :   شِيّعا وقبائل .

في  عكا  وغدامس  و أحراش  طرابلس .

****

  هوامش /

1) -في أشارة   إلى إبراهيم  الكوني  ،  الروائي  الليبي  الكبير

2) في إشارة ألى  خليفة  حفتر

3)   تضمين  من  القرآن  الكريم ، /  الاية  10  من سورة  الشمس .

4) مدن ليبية 

5) قبائل ليبية

6)  مدن ليبية 

7) قراقوش  :   خادم  صلاح  الدين   الأيوبي، عٌرف بسريرته  الطيبة  فكان  مقصد  الناس  لورعه  وحسن  نواياه  ،   تولى  النيابة   للإستزادة يرجى الرجوع  الى  سيره .

8)  قبائل   لبيبية  عريقة .

9)   أسماء    من  عامة  الشعب   الليبي  الشقيق

****

 البليدة  في  15/01/2020