الأربعاء 9/4/1442 هـ الموافق 25/11/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
من هن أغنى 5 نساء في العالم؟.. وكم تبلغ قيمة ثرواتهن؟
من هن أغنى 5 نساء في العالم؟.. وكم تبلغ قيمة ثرواتهن؟

 نشرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية تقريرًا عن أغنى 100 شخص في العالم تضمن  الكثير من النساء فيما لا يزال مؤسس شركة "امازون" الأمريكية  جيف بيزس صاحب أكبر ثروة قدٌرت بحوالي 189 مليار دولار بنهاية تموز (يوليو) الماضي.

وتضمنت لائحة أغنى 5 نساء في العالم بثروة بلغت 263.7 مليار دولار وهن:

فرانسوا بتنكو مايرز

كاتبة روايات ووريثة صاحب شركة "لورييه". تقدٌر ثروتها بنحو 66.7 مليار دولار ما يجلعها أغنى امرأة على وجه الأرض وخامس أغنى شخص في العالم.

ماكنزي بيزوس

الزوجة السابقة لجيف بيزوس وحصلت على مبلغ ضخم بعد طلاقهما العام الماضي. تقدر ثروتها بحوالي 65 مليار دولار.

اليس والتون

ابنة مؤسس شركة "وولمارت" الأمريكية سام والتون وتعتبر واحدة من أغنى النساء في العالم وضمن أغنى 20 شخص على وجه الارض. تقدر ثروتها بحوالي 60 مليار دولار.

جاكلين مارس

سيدة أعمال معروفة وابنة فورست ادوارد مارس وحفيدة فرانك مارس مؤسس شركة "مارس" للشوكولا الأمريكية العملاقة. تقدر ثروتها بحوالي 42 مليار دولار.

لورين بويل جوبز

مليارديرة أمريكية وأرملة مؤسس شركة "ابل" الامريكية ستيف جوبز. تقدر ثروتها بحوالي 30 مليار دولار.

وفي تقرير نشره الثلاثاء قال بنك "يو بي اس" السويسري أن ثروة مليارديرات العالم من رجال ونساء قفزت باكثر من 27% خلال أزمة تفشي وباء "كورونا" لتصل الى أعلى مستوى لها عند 10.2 ترليون دولار بنهاية تموز.

وأشار البنك الى أن مليارديرات العالم نجحوا في تحقيق تلك الزيادة الضخمة برهانهم على عودة الانتعاش في أسواق المال العالمية في الوقت الذي فقد ملايين الناس وظائفهم بسبب تفشي فيروس "كورونا."

ولفت التقرير الى أن ثروات المليارديرات بنهاية تموز (يوليو) الماضي قفزت باكثر من ترلوني دولار مقارنة مع الرقم القياسي المحقق عند 8.9 ترليون دولار نهاية 2017 مضيفا أن عدد المليارديرات ارتفع ايضا الى 2189 من 2158 في نفس الفترة.

وقال مدير دائرة اعمال الأسر في البنك جوزيف ستادلر:"الحقيقة أن  المليارديرات نجحوا في تحقيق اداء جيد خلال ازمة كورونا... وهم لم ينجحوا في التغلب على العاصفة فحسب بل حققوا ارباحا كبيرا بعد عودة الانتعاش لاسواق المال."

ونبٌه ستادلر بان الزيادة الكبيرة في ثروة الأغنياء خلال ازمة "كورونا" في الوقت الذي خسر فيه ملايين الناس وظائفهم بمكن ان يؤدي الى "غضب شعبي وسياسي في العالم."