الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مراكز تحديث سجل الناخبين تفتح أبوابها في محافظات الوطن

رام الله-الوسط اليوم

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية، عن افتتاح مراكز لتحديث سجل الناخبين على الساعة التاسعة من صباح اليوم الإثنين، في كافة محافظات الوطن.
ومن المقرر أن تكتمل اللجنة عملية التحديث لسجل الناخبين في قطاع غزة والضفة الغربية، في الثامن عشر من الشهر الجاري.
وصرح  رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة اليوم في مدينة غزة بأن مراكز التسجيل وعددها 373 مركزا في الضفة الغربية و256 مركزا في قطاع غزة، قد فتحت أبوابها صباح اليوم، داعيا المواطنين غير المسجلين للتوجه إلى مراكز التسجيل لإدراج أسمائهم في سجل الناخبين.
وأضاف أن عدد المسجلين في الضفة الغربية وقطاع غزة هو 1,565,832 مواطنا ومواطنة أي حوالي 68.5% من أصحاب حق التسجيل، منهم مليون و24 ألف في الضفة الغربية و540 ألف في قطاع غزة، وتتفاوت نسبة المسجلين بين الضفة وغزة بشكل ملحوظ: حيث تصل في الضفة إلى 73% ، بينما لم تتجاوز في القطاع 62% بعد أن كانت نسبة التسجيل فيه حوالي 84% في العام 2007 حيث انخفضت نسب المسجلين هناك 22% بسبب عدم تمكن اللجنة من تحديث السجل منذ ست سنوات.
وأشار ناصر إلى أنه وطبقا لتقديرات الجهاز المركزي للإحصاء، فإن 720,229 مواطنا ومواطنة غير مسجلين على مستوى الوطن، منهم 388 ألف في الضفة الغربية و332 ألف في قطاع غزة.
ولفت إلى تَصدّر محافظة طولكرم بأعلى نسبة تسجيل على مستوى الوطن، حيث وصلت نسبة المسجلين فيها إلى أكثر من 91.5%، بينما كانت أدنى نسبة تسجيل على مستوى الوطن في محافظة شمال غزة وبلغت 59% فقط من أصحاب حق التسجيل.
وشدد ناصر على أنه 'لا شيء يخفى والعملية شفافة إلى ابعد الحدود'. وهي بداية اللبنة الأولى لانهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية.
وتستهدف عملية التسجيل بشكل أساسي الأفراد الذين بلغوا سن السابعة عشر، وكذلك المواطنين غير المسجلين من قبل ويرغبون بالتسجيل حاليا، كما تستهدف عملية التحديث المواطنين المسجلين في السجل الانتخابي والذين غيروا مكان إقامتهم.
وورد في بيان صادر عن اللجنة، أنه في الوقت الذي تستهدف فيه غير المسجلين من قبل كهدف أساسي لعملية التحديث، فإنها تهيب بجميع الفلسطينيين الذين سجلوا بجوازات سفر أجنبية أو وثائق رسمية أخرى وحصلوا على هوية 'لمّ الشمل' أن يبادروا بالتوجه إلى مراكز التسجيل لإعادة تسجيل أنفسهم وفق رقم الهوية الذي حصلوا عليه. أما الذين لم يحصلوا على لمّ الشمل حتى تاريخه، فعليهم تأكيد تسجيلهم واثبات إقامتهم حتى يستمر سريان ورود اسمهم في سجل الناخبين.

كما ودعت لجنة الانتخابات المواطنين المسجلين في سجلات اللجنة العليا للانتخابات المحلية المُلغاة من الذين شاركوا في الانتخابات المحلية خلال الأعوام 2004 و 2005 بموجب سجل الهيئة العليا للانتخابات المحلية -ولم يقوموا بتسجيل أنفسهم في سجل الناخبين لدى لجنة الانتخابات المركزية- تدعوهم للتوجه إلى مراكز التسجيل لإدراج أسماءهم ضمن سجل الناخبين المعتمد لدى لجنة الانتخابات المركزية.
يذكر أن اللجنة سبق وأن أطلقت حملة توعية وتثقيف للناخبين في الأيام الماضية استهدفت حث المواطنين على المشاركة في التسجيل وشرح شروط التسجيل والوثائق اللازمة لذلك. كما قبلت اللجنة اعتماد أكثر من 6000 آلاف مراقب محلي، وعدد من المراقبين الدوليين، إضافة لأكثر من 950 صحفي لمتابعة وتغطية عمل مراكز التسجيل التي ستفتح أبوابها لمدة أسبوع يومياً من الساعة التاسعة صباحا ولغاية الرابعة مساءً في كافة مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية بما فيها محافظة القدس وقطاع غزة، حيث يعمل مع اللجنة حوالي 1286 موظفا وموظفة في التسجيل لخدمة المواطنين في كافة التجمعات السكانية، كما نظمت عدد من طواقم التسجيل المتنقلة لتسجيل الطلبة في المدارس والجامعات ومراكز المدن.
من جهة أخرى، أعلنت اللجنة أنه وفي أعقاب انتهاء عملية التسجيل، فإنها ستشرع في عملية إدخال بيانات المسجلين الجدد إلى سجل الناخبين، حيث تحتاج اللجنة من 4 إلى 6 أسابيع للانتهاء من إدخال البيانات وبعد ذلك يعتبر السجل جاهزا لخدمة أي عملية انتخابية يتم الدعوة إليها من القيادة الفلسطينية، وسيتم توزيعه على جميع الفصائل والمؤسسات الرسمية.
وشكرت لجنة الانتخابات كافة الجهات الرسمية والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني في الضفة الغربية وقطاع غزة الذين تعاونوا معها وبذلوا كل ما بوسعهم لتسهيل مهماتها، 'حيث يؤمل أن تكون عملية التسجيل هي مقدمة لإتمام المصالحة الفلسطينية والتوجه نحو انتخابات ديمقراطية وحرة ونزيهة تمثل آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده'.وأشارت إلى أن الخط المجاني للجنة الانتخابات لاستقبال مكالمات واستفسارات المواطنين حول عملية تحديث السجل الانتخابي الاتصال على الرقم1800300400

2013-02-11