الجمعة 30/1/1442 هـ الموافق 18/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
محكمة اميركية ترفض دعوى قضائية من شركة صينية ضد اوباما

واشنطن-الوسط اليوم

رفضت قاضية اتحادية اميركية في واشنطن امس الجمعة معظم الادعاءات التي وردت في دعوى قضائية اقامتها شركة صينية صغيرة ضد الرئيس باراك اوباما لاحباطه محاولتها بناء مزارع لتوليد الطاقة من قوة الرياح قرب موقع تدريب في نيفادا.

وكان خبراء قد توقعوا الا يكون امام الدعوى القضائية فرصة تذكر للنجاح بسبب السلطات الواسعة التي يتمتع بها الرئيس لحماية الامن القومي.

ووضعت شركة رالس كورب التي يملكها اثنان من الصينيين توربينات لتوليد الكهرباء من الرياح قرب موقع التدريب في اوريغون والذي وفقا لموقع المنشأة على الانترنت يستخدم في تجربة الطائرات بلا طيار وهي تقنية اميركية حساسة للغاية.

واصدر اوباما امرا يطلب من رالس كورب بيع مزارع الرياح الاربعة المزمع انشاؤها بسبب اخطار تتعلق بالامن القومي وهي المرة الاولى منذ عام 1990 يمنع فيها رئيس اميركي رسميا صفقة تجارية او يفرض فيها عملية بيع بناء على مثل هذه الاسباب.

وفي الدعوى القضائية التي اقامتها امام المحكمة الجزائية الاميركية في واشطن في ايلول/ سبتمبر قالت رالس كورب ان الرئيس تجاوز سلطاته وان الولايات المتحدة لم تقدم دليلا او تفسيرا للاخطار المزعومة على الامن القومي.

وقالت آمي جاكسون قاضية المحكمة الجزائية الاميركية في حكمها امس الجمعة انه ليس من اختصاص المحكمة سماع الطعون ضد امر اوباما لان مثل هذا الامر ليس خاضعا للمراجعة القضائية.

وقالت المحكمة ان بامكان رالس كورب المضي قدما في طعنها في الطريقة التي نفذ بها القانون في هذه القضية.

وقالت رالس كورب ان الفقرة المتعلقة بقواعد الاجراءات القانونية الواجبة في الدستور الاميركي يخولها الحق في معرفة الاسباب وراء قرار الرئيس.

وجاء امر اوباما بعد توصية من لجنة الاستثمارات الخارجية في الولايات المتحدة التي يترأسها وزير الخزانة والتي تقيم الاخطار التي تشكلها الاستثمارات الاجنبية في الشركات او العمليات الاميركية على الامن القومي.

2013-02-23