الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
'فتح' تدين منع حماس مغادرة امال حمد لقطاع غزة

رام الله-الوسط اليوم

أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني ' فتح' قيام أجهزة أمن حماس بمنع عضو اللجنة المركزية للحركة آمال حمد من مغادرة  قطاع غزة لحضور اجتماع اللجنة المركزية بمدينة رام الله، وذلك بعد احتجازها لاكثر من ساعة ونصف على حاجز بيت حانون. 

وقالت فتح في بيان صدر عن مفوضية الاعلام و الثقافة، اليوم الأحد، 'إن هذه الإجراءات انتهاك ساخر للحقوق الأساسية للإنسان، ومس خطير بابسط حقوقه وهي التنقل بحرية، وتذكرنا بسياسة العقاب الجماعي الانتقامية الإسرائيلية، وهو إجراء من شأنه تكريس الانقسام وتبديد ما تبقى من اجواء ايجابية لتحقيق المصالحة الوطنية'.

وأكدت فتح أن منع حمد من التوجه للضفة لحضور اجتماع اللجنة المركزية ما هو إلا امتداد للحملة التي يقوم بها عدد من قيادات حركة حماس وتستهدف التشويه والتشكيك بالنضال التاريخي الطويل والمرير لمنظمة التحرير الفلسطينية ولحركة 'فتح' التي قدمت مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى في معاركها من أجل الحرية والاستقلال.

ودعت 'فتح' في بيانها، 'العقلاء' في حماس والراعي المصري للحوار الوطني الفلسطيني التدخل من أجل وأد الفتنة التي تحاول إشعالها قيادات في حماس مستفيدة من استمرار الانقسام، مذكرة جماهير شعبنا بأنه في كل مرة  نقترب فيها من تحقيق المصالحة تخرج علينا مثل هذه القيادات في حملة ممنهجة لنسف جهود المصالحة وإعادتنا إلى مربع الانقسام المدمر بالاقوال والافعال .

2013-02-24