الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هذه المرة في جنوب إفريقيا الفضائح تتوالى .. لحوم حمير في «النقانق» و«الهمبرجر»

أظهرت دراسة أن نحو ثلثي المعروض من "البيرجر والنقانق" في جنوب إفريقيا مخلوط بلحوم حمير وجاموس مائي ومكونات أخرى غير معتادة.

والاختبارات التي أجرتها جامعة ستيلينبوش كانت مقررة من قبل تفجُّر الفضيحة التي اكتشفت في أوروبا لبيع لحوم خيل على أنها لحوم أبقار، وأثارت مخاوف على مستوى العالم من المخاطر الصحية التي قد تنشأ من خلال شبكة معقدة وضبابية لتوريد اللحوم.

وقال لو هوفمان، وهو من قسم علوم الحيوان في الجامعة، الذي شارك في الدراسة في بيان صدر أمس "دراستنا تؤكد أن وضع مواصفات مغايرة للحقيقة على منتجات اللحوم هو شيء شائع في جنوب إفريقيا، وهو لا ينتهك فقط لوائح بطاقات التعريف على المنتجات الغذائية، بل له آثار اقتصادية ودينية وأخلاقية وصحية".

وعثر على فول الصويا ولحوم حمير وماعز وجاموس مائي ومواد نباتية في نحو 68 في المائة من بين 139 منتجا من اللحم المفروم وقطع البيرجر واللحوم المعلبة والنقانق واللحم المجفف اختبرتها الجامعة.

واستخدمت الدراسة الحمض النووي "دي.إن.أيه" وتقنيات أخرى ونشرت في دورية المراقبة على الأطعمة.

في الوقت الذي هزت فضيحة لحوم الخيول أوروبا، وجد باحثون في جنوب إفريقيا، أن وضع بطاقات تعريفية مضللة على منتجات لحوم البقر، هو الأكثر شيوعا في بلدهم.

وخلص فريق من الباحثين من جامعة ستيلينبوش بالقرب من كيب تاون، إلى أن الاختبارات المعتمدة على الحمض النووي وجدت أن لحوم حيوانات أخرى في 68 في المائة من المنتجات الغذائية يوضع عليها بطاقات تعريفية على أنها لحم بقري.

2013-02-28