الجمعة 30/1/1442 هـ الموافق 18/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أوباما ينحني للعلم والسلام الوطني في رام الله

رام الله-الوسط اليوم

وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى مدينة رام الله في أول زيارة لفلسطين منذ توليه الرئاسة، وجرى له استقبال حاشد، حيث وقف الرئيس محمود عباس على رأس مستقبليه.

وقدم طفلان فلسطينيان الزهور لأوباما الذي سار صوب منصة التشريفات حيث عُزف السلامان الوطنيان الأمريكي والفلسطيني، وبعد أن استعرض الزعيمان حرس الشرف، انحنى الرئيس الأمريكي احتراما للعلم والسلام الوطني الفلسطيني، ثم صافح الرئيس الأمريكي مستقبيله من الوزراء والشخصيات السياسية والاعتبارية التي اصطفت لاستقباله في المهبط.

ومن ثم اصطحب الرئيس عباس ضيفه إلى قاعة الاجتماعات في مقر الرئاسة حيث عقد بينهما اجتماع يستمر قرابة الساعة والنصف، ومن ثم يتناول الرئيس الأمريكي الغداء بصحبة الرئيس عباس ثم يعقد مؤتمر صحافي في مقر الرئاسة يشارك فيه الزعيمان قبل أن يغادر أوباما عائدا إلى القدس.

وأوضحت مصادر سياسية أن اجتماع الرئيس عباس مع أوباما سيتركز على الموقف الفلسطيني من عملية السلام، وسيعرض أبو مازن على نظيره الأمريكي جملة من المطالب المتعلقة بحقوق الفلسطينيين وعلى رأسها احياء حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 67، إضافة إلى مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان والافراج عن الأسرى الفلسطينيين.

وحضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني: رئيس الوزراء سلام فياض، ووزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، ووزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، والمستشار الاقتصادي للرئيس محمد مصطفى.

2013-03-21