الخميس 7/6/1442 هـ الموافق 21/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الاغاثة الزراعية تطلق مشروعا لدعم التعاونيات النسوية في ريف نابلس والأغوار

نابلس -الوسط اليوم

  أطلقت الإغاثة الزراعية الفلسطينية اليوم الخميس، مشروعا تنمويا رائدا لتعزيز الدور  الاقتصادي للنساء الريفيات في الاراضي الفلسطينيه ، وذلك من خلال تعزيز دورهم في الاقتصاد القائم على الزراعة وزيادة فرص وصول للمزارعين بما في ذلك الوصول الى السوق و الخدمات الاجتماعية.
وأعلنت الإغاثة الزراعية عن المشروع بحضور ممثلين عن الجمعيات التعاونية النسوية من قرى الجفتلك ، فروش بيت دجن ، العقربانية، جماعين، برقة  في مقر المؤسسة في نابلس.
وقال مدير الاغاثة الزراعية في نابلس، خالد منصور، ان المشروع يهدف إلى دعم صغار المزارعين من أجل تطوير قدراتهم، وزيادة المنافسة في الأسواق المحلية لتقديم بدائل للمنتجات الإسرائيلية التي نطالب بمقاطعتها دائما من أجل حماية المنتج الوطني المحلي،  زيادة فرص وصول هذه التعاونيات المستهدفة في التصنيع الغذائي من محافظات جنين ونابلس والأغوار  الى مراكز التسوق المحلي في المدن، فتح أسواق جديدة امام التعاونيات الزراعية في بريطانيا،  رفع وعي المزارعين في المواقع المستهدفة بحقوقهم في الوصول الى الخدمات الاجتماعية  الاقتصادية  كالتأمين الزراعي و صندوق الطوارىء الوطني للكوارث الطبيعية.
من جانبه، أوضح مدير دائرة الضغط والمناصرة في الإغاثة الزراعية منجد أبو جيش، ان هذا المشروع سيعمل على تقديم تدخلات اساسية   لتغلب على عقبات تسويق ومن اهمها  الضعف الشديد في موضوع التعبئة والتغليف والملصقات الخاصة بمنتجات الجمعيات التعاونية التي تم رصدها خلال  المعارض التي نظمتها الاغاثة الزراعية خلال العام الماضي.
وأشار أبو جيش إلى أن المشروع يتضمن تدريبات بعنوان ضبط الجودة، الهدف منها زيادة جودة المنتج المحلي ومطابقته للمواصفات الجودة الفلسطينية، وبعد ذلك ستقوم الإغاثة الزراعية بتوفير جزء من مدخلات الإنتاج التي تساهم بشكل إيجابي في موضوع التغليف والتعبئة.
وأكد ابو جيش أن من ضمن الانشطة الترويجية لمنتجات الجمعيات هي ،  عرض المنتجات على معارض ثابتة في مراكز تسوق حيوية، التي تمكن اكبر عدد من المستهلكين  من التعرف وشراء هذه المنتجات عالية الجودة والمغلفة بطرق جذابة ، فضلا عن استخدام الاساليب الترويجية الدعائية عبر وسائل الاعلام المتنوعة.
وفي ذات السياق ، رحبت رئيسة جمعية الجفتلك للتصنيع الغذائي ، حليمة ابو ربيع، بالمشاريع التنموية التي تقدمها الاغاثة الزراعية التي تهتم في مناطق الاغوار ، وأعربت ان يشكل هذا المشروع خطوة ايجابية نحو تشكيل شبكة من الجمعيات التعاونية النسوية لتعطي زخما كبير في التأثير على صناع القرار المحلي في اتاحة الفرصة للمنتجات الريفية في البقاء على رفوف المحلات التجارية ، في ظل الحديث عن حملات دعم المنتج الوطني الفلسطيني !

2013-04-18