الأربعاء 15/10/1440 هـ الموافق 19/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"أمريكية" تقاطع "أوباما" أثناء خطابه وتدافع عن المسلمين

قاطعت امرأة أمريكية اليوم الرئيس باراك أوباما أثناء خطابه، قائلة: "ليس من حق الولايات المتحدة الأمريكية قتل المسلمين في أنحاء العالم، وما تفعله أمريكا من قتل وحبس مسلمين بلا أدلة قاطعة، غير قانوني".

وأضافت المرأة: هناك 100 مضرب عن الطعام.. أنت القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويجب أن تغلق معتقل جوانتنامو اليوم، لأن هناك مساحيين أبرياء. لقد قتلتم الأمريكي عبد الرحمن الواكيلي (16 سنة)، قتل بيدك يا سيادة الرئيس.

وتساءلت المواطنة الأمريكية: أهذه هي الطريقة التي يعامل بها صبي عمره 16 عاماً؟ هل تقول لي إن حياة الأمريكيين أهم من حياة المسلمين؟ لماذا لا تقول لـ "سي آي إيه" أن تتوقف عن قتل المسلمين لمجرد الشك في سلوكهم؟ هل ستعتذر الولايات المتحدة عن قتل آلاف المسلمين؟ وهل ستعوض أهالي القتلى الذين لقوا حتفهم بيدك يا سيادة الرئيس؟

وأردفت: هذا سيجعلنا في أمان هنا في الولايات المتحدة. أنا أحب بلدي جداً. أنا أحب سيادة القانون. ليس من حقنا حبس الأبرياء إلى الأبد. سيادة القانون يا سيادة الرئيس. اتبع سيادة القانون؛ فقبل أن تكون رئيساً للولايات المتحدة أنت محامٍ ورجل قانون.

وطالب "أوباما" المرأة بإفساح المجال لإكمال خطابه، قائلاً: أنت تعرفين ردي في هذا الموضوع. لكن السيدة أصرت أن تتكلم؛ فصمت الرئيس حتى انتهت من كلامها، ثم قال في النهاية: "من حق السيدة أن تقول ما تريد، ويجب الاستماع إليها".

وأضاف: صوت هذه السيدة يستحق الاستماع له. وأنا لا أتفق معها، وهي لا تستمع لما أقول، لكن ما تتحدث عنه السيدة شؤون بالغة الأهمية ويجب البحث فيها.

2013-06-18