الأربعاء 6/6/1442 هـ الموافق 20/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لأيلافي رحلةً لا تنتهي/بقلم كريم عبدالله

منْ يُرتٌّقً قميصي
لو قدّهُ الشامتينْ ؟
عينٌ عليكِ في المنفى
وعينٌ تتسوّلُ في دربِ العاشقينْ
تهزأُ بي ريحٌ
كلّما كتبتُ إسمي بينَ السائرينْ
لأيلافي رحلةً لاتنتهي
أودُّ الوصولَ بها لأحلامِ العاشقينْ
قمري أستدلُّ بهِ مارافيءَ عينيكِ
حينَ لا مناصَ سوى الحنينْ
منْ يأخذُ قمري
يرقصُ فوقَ صدركِ ؟
كي ينبت الياسمينْ
ربما يضحكُ منْ لا يعرف إمرأةً
تسبحُ في نخاعِ العظم
وتدخلُ مدنَ صمتِ ألانينْ
أركضُ في دائرة مغلقةٍ
ألهثُ وحيداً
أحذو حذوَ التائهينْ
بينَ العيونِ والصدرِ
مملكةٌ للأشتهاءِ تكبرُ
يتفجّرُ بركانها
يجتاحُ خطواتِ الغابرينْ
لاتقنطي لو طالَ الغياب كثيراً سيدتي
وأنتِ ترفلينَ وحدكِ بينَ الخافقينْ

2013-06-23