الأربعاء 28/10/1442 هـ الموافق 09/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"جيش من السراويل الضيقة يهاجم طهران" ويثير الجدل

صار "الليغينغ"، وهو سروال نسائي ضيق، موضة تجتاح إيران. والمشكلة أنه ليس من ذوق السلطات التي تعتبره بعيدا كل البعد عن الزي الإسلامي الإجباري. فتعرض النساء اللواتي يلبسنه إلى خطر التوقيف.

أكد مدير الشرطة في طهران إغلاق حوالي مئتي محل في العاصمة بصفة وقتية للعثور فيها على كميات من هذا "اللباس الغير مطابق" للقانون. وأثار ظهور هذه السراويل في إيران الجدل فأطلقت مجموعة من المحافظين صفحة على فيس بوك بعنوان "أكره الليغينغ"، ويعتبر هؤلاء أن النساء اللواتي يلبسنهن تجاوزن الحدود

ولقت تدوينة بعنوان ""جيش من الليغينغ يهاجم طهران" رواجا كبيرا في أوساط المحافظين. ويشرح صاحب التدوينة أن تاريخ هذا الزي الضيق بدأ في شتاء 2012 بعد أن شغفت "دمى باربي طهران" بهذا "الكولون الغريب". وعبر المدون عن قلقه من انتشار الليغينغ الملون في العاصمة، وأضاف أن النساء صرن أكثر شجاعة منذ انتخاب روحاني رئيسا في يونيو/حزيران الماضي - ويعتبر روحاني واجهة معتدلة للنظام في إيران.

وكان رد الخصوم فوريا فأطلقت صفحة على فيس بوك بعنوان "عشاق الكولون" ويشجع رواد الإنترنت نساء طهران على نشر صورهن وهن يرتدين السروال المثير للجدل. وجمعت الصفحة حوالي 75 ألف معجب حتى اليوم.

وتعودت النساء في إيران على المجازفة ومحاولة تليين الخطوط الحمراء، فلا تتردد بعضهن في صبغ أظافرهن أو لبس خفين.

2013-09-07