الجمعة 30/1/1442 هـ الموافق 18/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
صحيفة:مرسي لن يستقبل هنية قبل الرئيس عباس

رام الله-الوسط اليوم: أكد مصدر دبلوماسي أن الرئيس المصري الجديد محمد مرسي لن يستقبل رئيس الوزراء  في غزة إسماعيل هنية قبل استقبال الرئيس محمود عباس، مشددا على أن لا مكان لما بدأ البعض في "حماس" في غزة بنسجه في خيالهم عن إمكانية فصل غزة أو إقامة دولة فيها مستقلة عن الضفة الغربية.

وأشار المصدر الدبلوماسي، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لصحيفة القدس المحلية إلى انه لم تتم دعوة أي طرف فلسطيني إلى القاهرة على الرغم من ما يتردد في وسائل الإعلام الفلسطينية عن دعوات توجه إلى هذا الطرف أو ذاك وقال: "عندما تتقرر الدعوات فانه سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي".

واستذكر المصدر أن الرئيس المصري مرسي أكد في احد خطاباته الأخيرة على حرصه على الوحدة الفلسطينية وتحقيق المصالحة الفلسطينية ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وكانت مصادر في "حماس" بدأت في الآونة الأخيرة بالترويج عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء في غزة إسماعيل هنية إلى مصر، ربما على رأس وفد كبير، لتقديم التهاني للرئيس المصري بفوزه بالانتخابات الرئاسية المصرية.

ولم يتم حتى الآن تحديد موعد للزيارة التي سيقوم بها الرئيس عباس إلى مصر لتهنئة الرئيس مرسي بالرئاسة رغم انه سبق وان قدم له التهنئة عبر الهاتف.

وذكرت مصادر فلسطينية  أن الرئيس المصري قد يفضل استقبال الرئيس عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل سويا من اجل دفع المصالحة الفلسطينية وتعزيزها.

وأكد مسؤول كبير في حركة "فتح" على "إننا في "فتح" نشعر بأن الرئيس المصري محمد مرسي سيسعى لدفع المصالحة الفلسطينية وانه لن يقبل بما يخطط له البعض في "حماس" بإعلان دولة أو إمارة في قطاع غزة".

وكان مسؤولون في "حماس" بداؤا اخيرا بالتلميح إلى أن الوضع الجديد في مصر قد يسمح لهم بإعلان دولة في غزة منفصلة عن الضفة الغربية.

من جهة ثانية فقد أشار المصدر الدبلوماسي إلى أن من المرتقب أن يتم تقديم بعض التسهيلات للمرور عبر معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر وذلك تنفيذا لوعد قدمه الرئيس المصري في حملته الانتخابية

2012-07-09