الجمعة 7/2/1442 هـ الموافق 25/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ما الذي أثار غضب نوال الزغبي في "ستار أكاديمي"؟

لم يكن برايم الحلقة الرابعة من برنامج "ستار أكاديمي" أفضل من الحلقات السابقة، لولا التحية التي أداها الطلاب والأساتذة لروح الراحل الكبير وديع الصافي، فأنقذت البرايم من الرتابة التي شكلت سمة البرنامج على مدار الأسابيع الماضية، على الرغم من الجمهور الكبير الذي تمّ استقطابه، والذي لم يحل دون تسرّب الملل إلى الستوديو.
النجمة نوال الزغبي زيّنت البرايم بأربع إطلالات؛ فاختارت في المرة الأولى أن تغني أغنية "سيجنا لبنان" مع الطلاب، تحية منها لروح الصافي. وبرز الخطأ الفادح في هندسة الصوت الذي فضحته نوال مباشرة على الهواء، حينما قالت إنّها تريد أن تسمع الموسيقى، وهي تغني؛ وهو ما يظهر مدى الضعف في التقنيات الصوتية وعدم التجهيز الكامل للبرايم المباشر وهي الثغرة التي يقع فيها البرنامج منذ سنوات، وليس هذه الدورة فحسب. وقد عملنا أن نوال كانت غاضبة من الأخطاء التقنية التي حرمتها والطلاب من الغناء بشكل سليم.
أولاد هيلدا سرقوا اهتمامها
لوحظ وجود ولدَي مقدّمة البرنامج هيلدا خليفة بين الحضور، وهما: "سيسيا" و"شون". وبين فقرة إعلانٍ وأخرى، كانت هيلدا تطمئن إلى راحتهما، فهما كانا بصحبة صديقاتها، وكانت ابنتها تصفق لها، كلما رأتها تصعد إلى المسرح، ثمّ تحتضن والدتها خلال الفقرات الإعلانية. وقد حرصت هيلدا على أن يكون طفلاها إلى جانبها في هذه الحلقة، حيث بدت السعادة على وجهها.
إخفاق محمود وتميّز الصبايا
ويبدو أنّ اختيار المشترك المصري محمود لأغنية أم كلثوم "ألف ليلة وليلة" لم يكن موفقاً، بالرغم من اللوحة المبهرة، وكان ضحية الانتقادات التي لامته على اختيار أغنية لا تليق بصوته. كذلك لم يستطع محمود أن يطرب الحضور، وخرج عن الإيقاع في أكثر من مرة، بينما تميزت المشتركات: ميسا وليليا وزينب بأدائهنّ ثلاث أغنيات طربية، أظهرت قدراتهنّ الصوتية واحترافهنّ الكبير للغناء.
تشجيع كبير لماريا
لوحظ في الستوديو الحضور الكبير لمشجّعي الطالبة اللبنانية ماريا، التي أدّت أغنية "غريبة هالدني" مع النجمة نوال، فيما لم يفارق نظر ماريا أخاها، الذي كان حاضراً بين صفوف الجمهور لتطمئن إلى حسن أدائها؛ فالأخير كان يرسل لها القبل ويُصفّق لها.
جورج وديع الصافي كان حاضراً
بعد انتهاء اللوحة الأخيرة التي قدّمها زكي وجان تكريماً للراحل وديع الصافي، شوهد نجل الصافي جورج يُسلّم على الأساتذة قبل مغادرته الستوديو، في وقت كان اثنان من أحفاد الصافي موجودين بين أطفال الجوقة الذين لعبوا دور الكورال عند غناء زكي وجان.
توتر ليليا بسبب مصير نور
عند إعلان نتيجة الذين سيُغادرون البرنامج، نجح طاهر في أن يحصل على نسبة تصويت أعلى من الجمهور، فيما بقي نور وعيسى لمواجهة زملائهما، وبدت ليليا متوترة وقلقة من خروج نور من المنافسة، في ظلّ علاقة حبّ بينهما تلوح في الأفق. وقد صوّت الطلاب لصالح نور، ما جعل عيسى الكويتي الطالب الثالث الذي ينتهي مشواره في الأكاديمية

2013-10-18