الجمعة 15/5/1444 هـ الموافق 09/12/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
رائحة تحول المراهقين إلى شباب بكبسة زر

قد يصفها بعض الأشخاص بالدعاية الترويجية المضحكة، فيما يصفها البعض الآخر بالدعاية الغريبة. وفي كلتا الحالتين، فإن الماركة التجارية "أولد سبايس" التي توفر مجموعة عناية شخصية للرجال، أطلقت دعاية جديدة لمنتجاتها تأتي على شكل أغنية تؤديها الأمهات بعنوان "موم سنونغ"، ما أثار الكثير من ردود الفعل على شبكة الإنترنت.

 

أما الدعاية التجارية فتروج لمنتجات جديدة لـ"أولد سبايس" في سلسة بخاخات الجسم "سميل كوم تو مانهود" أو رائحة الرجولة. ووفقا للإعلان الترويجي، فإن الفتيان بسن المراهقة تحولوا بسرعة إلى رجال بسبب استخدامهم بخاخ الجسم الجديد التابع لـ"أولد سبايس"، ما أدى إلى استياء عدد من الأمهات اللواتي صورن في الدعاية بأنهن يائسات بسبب تحول أبنائهن من الصغر إلى سن الشباب.

 

وبلغ الإعلان الترويجي مركز متقدم، الاحد، عندما ظهر في فواصل إعلانية تجارية خلال مباراة فاصلة لدوري كرة القدم الأمريكي. وخلال يوم واحد، فإن مصطلح "أولد سبايس" تم تغريده عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أكثر من 50 ألف مرة، وفقا لشركة تحليلات مواقع التواصل الاجتماعي، فيما الإعلان تم مشاهدته من قبل أكثر من مليون مشاهد على مواقع التواصل الاجتماعي منذ ظهوره قبل أيام قليلة.

 

أما "موم سونغ" فقد تكون مجرد بداية لحملة "أولد سبايس" الجديدة، فيما تظهر صفحة "يوتيوب" التابعة للشركة منتجين آخرين جديدين من مجموعة "سميل كوم تو مانهود".

2014-01-09