الأربعاء 6/6/1442 هـ الموافق 20/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أنشودة المطر ../ بقلم سامح عوده

للمطر الذي غاب عنا مده
أنشودة .. من وحي وجد انساني
فيها الرجاء ..
.......

لأنه المطر.... لأنه الطهرُ
قصيدةٌ وأغنية تطير مع الشجر
يا فرحة السماء، يا منبع الضياء
آتى هذا الشتاء،
ما أجمل المطرُ

لأنه البسمةُ على الشفاه
لانه قبلة من السماء
لأرضنا .. لحقلنا، لزرعنا الأخضر
فتفرح الغصون .. بمطر مجنون
تنهمرُ، تعانقُ الأوراق.. 
تبلل المشتاق ..
يا قبلة السماء،
ما أجمل المطر ..

لأنه العطرُ
لأناسٍ رحلوا
  راحوا مع السحبِ
يضمني الشتاء، بمطر لا ينضبُ
الهثُ في الدروب ..
شوارع ٌ أجوب ..
يا عطره ..
يا سحره..
مرحى بالمطر ..

لأنه .. الجنان،
يروي .. الورد والريحان
   شفاهه بستان .. مزروعٌ بالقبل
يقطرُ منه النبيذ ..
خمر يسكرني ..

على أبواب العام .. سنابل تزدان
أردد الدعاء وكلنا رجاء
يا رب يا رحمن أغثنا بالمطرِ
لعشقه وحبه ..
وفجره الباسمُ ..
أره  في المدى ..
قطرٌ من ندى
يبلل روحي ..
يطفئ لظى شوقِ ..
بصوته الحنون ..
ليشتعل الجنون
لربنا المعبود..  
نهلل ..
نبتهل ..
نستغفرُ ..

أغثنا بالمطرِ

2014-01-27