الأحد 9/12/1445 هـ الموافق 16/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أيها جدار الصمت .../لبنى دانيال

ها أنا آتٍ لا كي أحكي
لا كي  أصرخ لا كي أبكي ...
أنا آتٍ لأغني لهذا العالم أغنيتي ...
كي أزرع فلّة على ضفاف العتبات ...
في الشوارع
في قسمات حزن
لفح بيتا وبيوتا ...
ومسافات تربطنا...
أنا آت كي أقطف لحن أمنية ٍ
ترقص من شدّة  تعبِ
غيمة
قد نُسيت
هناك فوق العثرات

أنا آت كي أحمل العالم
على جناح العندليب ...
كي أحلّق في أفق رحيب ...
وأشير الى معالم بلدتنا ...
عندها سأعود
لأحمل غصن زيتون...
واشراقةَ حلم ٍ بعد المغيب ...
فلديني يا شمس النار لأكون
نورا وعديني
أن للشرق نهاية أحجية
ودمار ...

لبنى دانيال – الناصرة

2014-03-06